تصنيف الشبيبة

الصغير: الحجم الهائل للأنشطة التي نظمتها شبيبة “المصباح” مؤخرا هدفه مواجهة الخطر الذي يتهدد الحياة السياسية

بتاريخ 1 فبراير, 2019

كان لافتا الحجم الهائل للأنشطة التي نظمتها الهيئات المجالية لشبيبة العدالة والتنمية وأطرتها قيادتها الوطنية، في مختلف مدن وأقاليم المملكة خلال فترة العطلة البينية، مما يطرح سؤال دلالات هذه الحيوية التي تعرفها الشبيبة. عادل الصغير مسؤول التأطير الخارجي بالمكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أكد في تصريح لـjjd.ma، أن “هذه الحيوية ليست غريبة على شبيبة العدالة والتنمية ومناضليها، فقد راكمت الشبيبة مسارا نضاليا طويلا في التواصل مع الشباب المغربي وتأطيره وطرح قضاياه والترافع حولها، مركزيا وعبر جهات وأقاليم وقرى ومداشر المملكة، بالإضافة إلى المجهود الذي تبذله في تكوين أعضائها وتأطيرهم وفق مرجعية ومبادئ حزب العدالة والتنمية. “لكن طبعا وإن كانت هذه الأنشطة والملتقيات فعلا عاديا ومستمرا داخل شبيبة العدالة والتنمية مركزيا ومجاليا إلا…

المكتب الوطني لشبيبة “المصباح” ينظم لقاء دراسيا في موضوع منظومة التربية والتكوين

بتاريخ 14 يناير, 2019

ينظم المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية غدا الثلاثاء 15 يناير 2019، لقاء دراسيا حول موضوع منظومة التربية والتكوين قراءة في المسار والقضايا والإشكالات. في هذا الصدد، قال محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية إن “هذا اللقاء يأتي في إطار حرص الشبيبة على القيام بأدوارها وخاصة الوظيفة الاقتراحية، في ملف التعليم الذي يهم بالأساس فئة الشباب”. وأضاف أمكراز في تصريح لـ jjd.ma، أن “الشبيبة ستعكف خلال هذا اللقاء على مدارسة مشروع قانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين والاستماع إلى الخبراء والمتخصصين في هذا المجال وكذا إبداء الرأي فيه”. وأشار المتحدث إلى أن المكتب الوطني سيعمل في النهاية على رفع مذكرة في الموضوع ستضم أهم ملاحظاتها ومقترحاتها إلى الجهات البرلمانية والحكومية المختصة. وتجدر الإشارة إلى أن…

المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية ينزل بثقله بفاس دعما لحامي الدين

بتاريخ 25 ديسمبر, 2018

حضر مجموعة من أعضاء المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية بقيادة محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة “المصباح”، أولى جلسات محاكمة عبد العالي حامي الدين القيادي في حزب “المصباح”. وحضر الجلسة من أعضاء المكتب الوطني، اليوم الثلاثاء، كل من سعد حازم نائب الكاتب الوطني، بالإضافة إلى محمد الطويل، عادل الصغير، لبنى الكحلي، بدر الدين المتقي، سعيد مومن، كمال الكوشي ورضا بوكمازي. من جهة أخرى، قرر رئيس جلسة محاكمة عبد العالي حامي الدين باستئنافية فاس تأجيل الجلسة إلى تاريخ 12 فبراير 2019. ويذكر أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس، قرر متابعة حامي الدين من أجل جناية المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وإحالته على غرفة الجنايات بنفس المحكمة، وذلك من أجل أفعال سبق…

الصغير: متابعة حامي الدين سياسية ومحركو الملف يستهدفون إخوانا آخرين هذه أسماؤهم

بتاريخ 12 ديسمبر, 2018

قال عادل الصغير عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إن “الجهات الواقفة وراء تحريك قضية متابعة الأخ عبد العالي حامي الدين تسهدف عددا من المناضلين إلى جانب هذا الأخير، وتتهمهم ظلما وعدوانا، وهم الإخوة عبد الكبير قسيم، توفيق الكادي، عبد الكبير عجيل، وعبد الواحد كريول، الذين أجدد التضامن معهم جميعا، لأنهم يتابعون من طرف نفس الجهات، وبنفس الدوافع السياسية ولنفس الأهداف الخبيثة”. وأضاف الصغير في تصريح لـ jjd.ma، أن “هناك اليوم إجماع عند المتابعين والمتخصصين المنصفين على أن القرار متابعة حامي الدين الذي أصدره قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس هو قرار سياسي بعيد كل بعد عن جهود البحث القضائي عن الجهة الحقيقية التي تقف…

الطويل متضامنا مع حامي الدين: “مؤلم أن ترقب البعض يسعى جهده إلى العبث بمصير البلد”

بتاريخ 11 ديسمبر, 2018

قال محمد الطويل عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في تعليقه على قرار متابعة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين بتهمة “المساهمة في قتل الطالب اليساري عيسى آيت الجيد”، إن “القرار بمتابعة المناضل الشهم الدكتور عبد العالي حامي الدين في قضية نظر فيها القضاء المرة والمرتين والثلاث، وبلغ منتهاه، وحاز حكمه القضائي والنهائي قوة الشيء المقضي به، قرار خارج نطاق القواعد المعمول بها قضائيا”. وأضاف الطويل في تدوينة له على حسابه بموقع “فايسبوك”، أنه “لا يجوز النظر في قضية محكومة، وأصدرت فيها هيئة الانصاف والمصالحة قرارها بإنصاف الدكتور حامي الدين”، مشيرا إلى أن هذا الأمر…

لماذا تُستَهدف شبيبة العدالة والتنمية؟

بتاريخ 8 ديسمبر, 2018

إن المتتبع للشأن السياسي المغربي عبر المواقع الالكترونية هذه الأيام، سيقف على شراسة الهجوم الذي تقوده مجموعة من المنابر الإعلامية ضد شبيبة العدالة والتنمية وكاتبها الوطني الأستاذ محمد أمكراز. آخر المضحكات المبكيات، كانت تسخير الحزب الذي يدعي أصحابه أنهم يمثلون “مشروع المغاربة”، “لصغاره” و”للقيم” على مقرهم المركزي، للرد على قائد شبيبة “المصباح” الأستاذ محمد أمكراز، الذي لا يتوانى في إطار التدافع السياسي من خلال خرجاته أمام الجماهير في كشف ممارسات هذا التنظيم وتجاوزاته التي تعاكس الإرادة الشعبية منذ أيام “البلوكاج” الحكومي المعروف. ومعلوم أن الهجوم على شبيبة العدالة والتنمية ليس وليد اليوم، فلطالما وُصف مناضلوها بتسميات من قبيل “الكتائب” و”البشمركة” و”الجيش الإلكتروني”،…