تصنيف كتاب وآراء

الكحلي يكتب: التحول الرقمي والبعد القيمي

بتاريخ 19 فبراير, 2019

مقال رأي بقلم: كمال الكحلي تُواجه المجتمعات اليوم تحدي حضاري وهوياتي غير مسبوق لما تُحدثه التكنولوجيات الرقمية من تحولات فائقة السرعة على المستوى الاقتصادي والثقافي والسياسي والمعرفي وكذا على سلوكيات الافراد وعلاقاتهم داخل مختلف البنيات الاجتماعية (الاسرة، المجتمع المدني، المقاولة…) وعلى أشكال التنظيم الاجتماعي وأيضا على القيم. هذا التحدي كان مطروحا في مختلف الطفرات الكبرى التي عرفها تاريخ البشرية بسبب ثورات العصر التي أَحدثت تَغيراً بنيويا للمجتمعات فيه ما هو إيجابي وسلبي، خصوصا مع الثورة الزراعية والصناعية اللتان أثرتا بشكل كبير على نمط العيش وعلى سلوكيات الفرد وأنماط تنظيم المجتمع، أثرٌ جوهرُه تَغيُّر قيمي خفي اتضحت مَعالمُه مع مرور الزمن. إن القيم في أدبيات العلوم الاجتماعية تأخد معاني مختلفة، حيث تُشكِّل تَفضِيلات جماعية ومعيارية،…

الطويل يكتب: المرجعيات والانتظام القيمي للمجتمعات

بتاريخ 26 يناير, 2019

بقلم محمد الطويل    جرت مشيئة الله في سنن تشكّل الجماعات الإنسانية أن ترسم كل أمة من الناس مسارها التاريخي الخاص بها، بما يترجم تفرّد مرجعيتها الجماعية ومخصوصية منظوماتها القيمية. وإن كان الظاهر من الأمر أن الأمم تتمايز بحسب ظروفها التاريخية وتحدياتها الحضارية، إلا أنه في الصلب من هذا التمايز يكمن الاختلاف في الاختيارات المرجعية والأنساق القيمية لكل جماعة جماعة. وهي المرجعيات والقيم التي انتدبتها وخبرتها كل جماعة على حدة لقرون ممتدة من الزمن، بما يجعل من الصعب، بل وفي حكم الاستحالة، على أي كان أن يبدلها أو يغيرها أو يلغيها بقرار سياسي أو فرض إيديولوجي أو احتلال استعماري. ولعلّه من المهم، بهذا الصدد، أن نعي جيّدا بأن هذه الاختيارات المرجعية…

خيرون يكتب: إلى الحليف الذي نقض ميثاق التحالف

بتاريخ 22 يناير, 2019

    مقال رأي/ بقلم نزار خيرون في الوقت الذي يتشبث حزب العدالة والتنمية بمبدأ الوفاء للحلفاء ويتحفظ قياديوه على الرد بالمثل على الإساءات التي تصدر عن بعض قيادات حزب التجمع الوطني للأحرار عن سابق إصرار وترصد، وبينما العدالة والتنمية يحرص على التنزيل الأخلاقي لميثاق الأغلبية والتحالف ويحتكم إلى ممارسة السياسة بأخلاق دون الطعن في الحلفاء، فإن قيادة التجمع الوطني للأحرار لا تتورع عن قصف الحزب الذي يرأس الحكومة والتي يشاركون فيها ويتولون فيها قطاعات وزارية مُهمّة. وآخر هذه الخرجات غير المحسوبة هي تلك الصادرة مؤخراً عن أحد القيادات المندفعة والذي تحدث في كل شيء ولم يقل أي شيء، خصوصا عن انهيار الوازع الاخلاقي لحزب العدالة والتنمية وحكومة ثمان سنوات واتهمه بضعف…

الكحلي يكتب: أربع ملاحظات حول مشروع قانون التربية والتكوين

بتاريخ 17 يناير, 2019

مقال رأي/ بقلم: كمال الكحلي رأي على هامش اليوم الدراسي حول موضوع “إصلاح منظومة التربية والتكوين: قراءة في المسار والقضايا والإشكالات”، الذي نظمه المكتب الوطني للشبيبة يوم الثلاثاء 15 يناير 2019 بالمقر المركزي للحزب، لقاء تشاوري عمومي شبابي حول موضوع اعتبره جوهر السياسات العمومية بحيث أن التربية والتكوين منظومة أساسية في صناعة المواطن الذي هو في أخر المطاف المساهم الرئيس والمستهدف الأساس من السياسات العمومية. عقود من التردد والتقلبات في الخيارات التربوية الاستراتيجية انتجت اختلالات مركبة في المنظومة التربوية والتعليمية لينطلق بعدها مسلسل البحث عن الذات في عالم متغير وسريع التطور. بحث عن التربية في بعدها الهوياتي القيمي والتكوين في بعده التنموي. فمنذ حصول المغرب على استقلاله عرف النظام التعليمي العديد من محاولات…

العسلاني يكتب: “الحبيب وكلاطة”.. وحامي الدين

بتاريخ 10 يناير, 2019

  مقال رأي/ بقلم عبد الرزاق العسلاني   يبدو أن الحملة الممنهجة التي تستهدف حزب العدالة والتنمية، وبالتحديد في ملف متابعة الدكتور عبد العلي حامي الدين من جديد، مستوحاة من السلسلة الفكاهية “كبور والحبيب” التي يتابعها المغاربة بشكل دوري. كبسولات صغيرة تتكون من دقائق قليلة جدا تشد انتباه المغاربة وتجعلهم متحلقين حولها لما تحتويه مشاهدها من حوارات ساخرة ومشاهد مضحكة وقفشات هزلية، لا تترك مجالا للمواطن المغربي كي يغادر نحو اتجاهات ومواضيع أخرى ربما تكون أكثر عمقا وأهمية. أكثر ما يثير الانتباه، هو طبيعة شخصيات الممثلين الذين وظفهم المخرج لإنتاج هذه السكيتشات المخذومة باحترافية عالية، والذين كانوا مغمورين إلى وقت قريب قبل أن يلمع دورهم خلال هذه السلسلة، خاصة شخصيتا “الحبيب” و”كلاطة” العجيبتان والمتناغمتان في…

حريش يكتب: القتل المصور.. أمينة ماء العينين نموذجا

بتاريخ 6 يناير, 2019

  بقلم: الحسين حريش     حينما كتب رولان بارت قائلا: “نحن نعيش في حضارة الصورة كان صائبا فنحن نعيش حالة تدفق للصورة لا يستطيع الإنسان مجاراتها، ولا العيش بدونها، تماما كما قال قبله بآلاف السنين أرسطو: “يستحيل التفكير بدون صور “هكذا هي الصورة اليوم تمارس سلطتها وسيطرتها على وجود الإنسان وتفكيره في البيت والشارع والمدرسة وغرفة النوم ودور العبادة في السماء والأرض في كل مكان وفي كل زمان … وحتى حينما قال الفيلسوف بودريار إن حروب المستقبل ستكون حروب صورة أو حروب تلفزيونية حسب تعبير ريجيس دوبري لم يكونا متشائمين إلى الحد الذي قد يفهم من ظاهر القول ولا أظنهما توقعا أن تكون الحرب بمستوى لا يتصور من القذارة. فالحرب شر لكن بها أخلاقيات… في…