مستجدات
قانون الحق في الحصول على المعلومات يدخل حيز التنفيذ في هذا التاريخ      “متابعة حامي الدين”.. العثماني: إلى جِينا نخرجوا الملفات التي بتت فيها هيئة الإنصاف والمصالحة لن نكون أمام طي صفحة الماضي      بأغلبية ساحقة..البرلمان الأوروبي يصادق على الاتفاق الفلاحي المغرب-الاتحاد الأوروبي      انتخاب قاض مغربي في آلية دولية بمجلس الأمن      أمكراز: لابد لشبيبة العدالة والتنمية أن تكون لها بصمتها ورؤيتها في إصلاح التعليم      الصمدي: “قانون الإطار” سيكون انتقالا نوعيا في منظومة التربية والتكوين      أمكراز: اللقاء الدراسي حول موضوع منظومة التربية والتكوين يأتي في إطار قيام الشبيبة بوظيفتها الاقتراحية      ابن كيران يذكر بمقتل الشهيد عبد الرحيم الحسناوي على يد “مجرمين قاعديين” بظهر المهراز سنة 2014      العثماني: اللحمة الداخلية للحزب تزداد قوة رغم أن الكثيرين يريدون له أن ينشق      ابن كيران: التحالف الموجود بين “البيجيدي” و”التقدم والاشتراكية” سببه الوفاء     

تصنيف كتاب وآراء

من أدوات قتل السياسة: انحطاط في لغة الخطاب، ورداءة في ساحة الممارسة، مسؤولية النخب والناس

بتاريخ 15 أبريل, 2014

خالد رحموني هنالك قوى سلطوية معلومة مقاصدها، انتعشت في المرحلة تريد أن تنسف قواعد اللعبة الديمقراطية في البلد وتأتي على البيت السياسي المغربي من ركائزه الجامعة، وهي لا تكل أو تمل من العمل على الاستثمار في قتل السياسة باعتبارها نشاطا نبيلا وخدمة عمومية، ارتبطت بسمو القيم وتدبير المصالح بشرف ونيل المنافع بمشروعية قانونية واخلاقية، هي تقفز من هدف الى هدف ، ومن مناورة الى اخرى، بالامس كانت تريد فرملة منطق الاصلاح من داخل التجربة الوليدة ومن خارجها، والتحكم في موارد العملية السياسية برمتها، وانتهاز شروط الردة الديمقراطية التي بسطت بظلالها على بلدنا بغاية الاجهاز على المولود الديمقراطي الجديد، وحالما فشلت مساعيها وكيدها انتقلت الى…

في الحاجة إلى التكوين

بتاريخ 11 أبريل, 2014

               يعتبر التكوين الذاتي حاجة يومية لكل فرد من أفراد المجتمع ،و لا يمكن لأي فاعل سياسي او مجتمعي الاستغناء عنه فهو النبع الذي لا ينضب والزاد الذي لا ينقطع، أهم من المأكل والمشرب والملبس ،فهو صاحب رسالة وخطاب يحتاج إلى وسائل الإقناع والمحاججة وهو ما  يتطلب قدرا كبيرا من المعرفة العلمية بمختلف تمظهراتها، التربوية والفكرية والسياسية والثقافية والمهاراتية ،و يبقى الاشكال المعرفي بالنسبة للشباب الحزبي ،إحدى اهم التحديات الحالية لكافة التنظيمات الشبابية.                فكل ممارس ليس له زاد معرفي ينمو ويتطور سيتآكل ان عاجلا أم آجلا ، وسيصبح عاجزا عن القيام بالمهام والمسؤوليات الوظيفية الملقاة على عاتقه، فالسياسة هي مجال الاتصال والتواصل السياسي…

تفاعل انفجاري

بتاريخ 10 أبريل, 2014

بقلم د.محمد بالدوان. لستَ بحاجة إلى بطاقة انخراط من أجل الدفاع عن الإصلاح، فجزء كبير من المغاربة، لا ينتمي لأحزاب الأغلبية، لم يَثُر ضد التجربة الحالية للحكومة المغربية، رغم قيام فرص سانحة، لأنه يشعر بشيء ما يتغير، وقد تجد بالمقابل الكثير من حاملي البطاقات يتقاعس عن مهامه النضالية.  يدعوك إلى الاستغراب حال من يسارع الزمن لإصدار حكم بفشل هذه التجربة قبل نهاية الولاية الحكومية الحالية. وإن كانت المراقبة والمحاسبة أمرين في غاية الأهمية والضرورة، فإنه من غير المعقول أن يستندا إلى المعطيات السطحية أو النزوات الأيديولوجية بل يجب أن يخضعا للقياس الواقعي والمنطق العلمي. وأنا أسمع وأتأمل ما يروج عند بعض المنابر الإعلامية المضللة،…

التحولات الجيوستراتيجية الكبرى2 أحادية القطب من محاولة الترميم إلى الإنهيار

بتاريخ 25 مارس, 2014

تطرقت في الجزء الأول لهذا المقال إلى التحولات الجيوسياسية ومراحلها الإنتقالية التي عرفها العالم منذ الحرب العالمية الثانية التي شكلت مرحلة انتقالية للمرور من عالم تحكمه القوى الإستعمارية التقليدية كبريطانيا، فرنسا، ألمانيا، اليابان، و إيطاليا٠٠٠ إلى عالم بقطبين تحكَّمت في كل واحد منهما قوة امبيريالية أمريكا والإتحاد السوفياتي. بعد ذلك تحدثت عن حرب  الخليج وحصار العراق الذي من خلاله تم الإعلان عن النظام الدولي الجديد بقطب واحد كانت أمريكا صاحبة القرارالأول والأخير  فيه إلى حدود سنة 2000، حيث طفت على السطح بعض الأحداث والوقائع التي اعتبرتها أمريكا مؤشرات سلبية تهدد مستقبل هيمنتها على العالم٠ أحداث دفعت أمريكا إلى إعادة النظر في سياساتها المتبعة خلال ولاية الرئيس كلينتون”الديموقراطي” والتي تميزت بالمرونة النسبية واعتماد  الضغوط الدبلوماسية والإقتصادية لتثبيث هيمنتها دون…

التنمية ….ذلك التحدي الأكبر

بتاريخ 28 يناير, 2014

تشكل التنمية  تحديا حقيقيا لكل الشعوب والدول على مر الأزمنة والعصور استحضارا لفطرة الإنسان التواقة إلى العيش في رخاء على جميع الأصعدة والمستويات وما تحققه التنمية  من فوائد جمة على الفرد والمجتمع. وما ميز التاريخ الحديث للشعوب بسط الإستعمار نفوذه على مجموعة من الدول العربية والإسلامية  رغبة في استنزاف طاقاتها البشرية والطبيعية ، مما كانت له انعكاسات سلبية على تحقيق إقلاع اقتصادي تنموي بهذه الدول . وبعيد الإستقلال عملت هذه الدول على بناء ذواتها وهياكلها  اعتمادا على برامج تنموية تروم تحقيق الكرامة المادية والإجتماعية  للمواطن البسيط ، إلا أن هذه البرامج أبانت عن محدودية آثارها الإقتصادية  والإجتماعية  وعدم فاعليتها بناء على مؤشرات  تؤكد ذلك…

لقطات متناقضة كما تعرضها شاشة المعارضة !

بتاريخ 20 يناير, 2014

عبدالكريم كعداوي – عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية قد لا يجد المرء الوقت الكافي لأخذ حصة من الراحة والبحث عن مساحات فارغة للاستجمام، وقد لا يجد حتى الوقت الكافي للحديث عن تلك الهموم المتعاظمة التي تحول دون أن يفارق الواحد منا كدحه الملازم لاستمراره في الحياة؛ لكن في عز تلك الغمرات، قد يجد متسعا للتأمل في هموم الواقع المعاش، ليصبح الواقع في ذاته شاشة عرض تؤرخ للأحداث وتعيد ترتيب المعطيات وتسهم في صياغة معالم المستقبل. لقد تكدست في الواقع السياسي مجموعة من الأحداث التي لا تخرج عن فكرة “تبخيس السياسة”، وهو مسلسل مازال يعرض على المغاربة ضمن حلقات متعددة ومتنوعة، بعضها يأخذ شكلا دراميا وآخر كوميديا وأحيانا عاطفيا.. وهكذا كما هو…