مستجدات

تصنيف كتاب وآراء

إن لم تستحيي فاصنع ما شئت

بتاريخ 28 أبريل, 2015

انتخابات اللجان الثنائية وممثلي المأجورين  ،الانتخابات الجماعية وانتخابات الغرف المهنية ومجالس الجهة على الأبواب،وهما محطات أساسية من محطات قطار الإصلاح الذي استقله المغرب  بعد خطاب 9 مارس 2011،وعليهم يتوقف نجاح مشروع مجتمع للقطع مع الفساد والإفساد وهدر المال العام.غير أن نجاح هذا المشروع رهين بانخراط المجتمع بأكمله ملكا،دولة وأفرادا،فالمغاربة اليوم ملزمون بالتجند للتصدي لكل المحاولات التي تريد أن تعيدمغرب الواحد والعشرين إلى ما بعد الربيع العربي،مغرب بنياته التحتية مؤهلة أحسن تأهيل وتدبير جماعاته موكل لقيادات تستجيب لتطلعات المرحلة.بل هم ملزمون بشن حرب شرسة ضد مجموع العقليات التي عمرت لأزيد من مئة سنة،وهي عقليات لا زالت اليوم تتربع على عرش أحزاب عريقة،عقليات لم تحكمها يوما المصلحة العامة،بقدر ما حكمتها مصلحة خاصة…

صناعة السياسي الرديء

بتاريخ 25 أبريل, 2015

خالد الموذن حين كنت طالبا في سنتي الأولى بكلية الإقتصاد، تعرفت في مادة الإقتصاد السياسي على قانون كريشام loi de GRESHAM ، المنسوب إلى أحد المفكرين الإقتصاديين الإنجليز النجباء الذين عاشوا في القرن السادس عشر. متن القانون بسيط : “النقود الرديئة تطرد النقود الجيدة من التداول (la mauvaise monnaie chasse la bonne)”، فحين كانت قيمة النقود تقاس بمعادنها، لاحظ هذا الإقتصادي، أن الناس يحتفضون بالنقود الجيدة والخالصة المعدن مخبئة ويميلون إلى استعمال النقود الرديئة والقديمة. لا أحد يبادل نقودا جيدة بأخرى رديئة إذا كانت لهما نفس القدرة الشرائية، وينتهي الأمر بأن يظل النقد الرديء وحده في التداول. في عالم الاقتصاد أصبح هذا القانون جزء من تاريخ الأفكار الاقتصادية…

كونوا بالموعد وفي مستوى اللحظة

بتاريخ 22 أبريل, 2015

  إسحاق الحناوي تعتبر هذه السنة سنة حاسمة في استكمال تنزيل ما تبقى من مقتضيات دستور2011. الدستور الذي يعتبر وثيقة متقدمة من انتاج المغاربة مجتمعا ودولة وملكا.وهي ايضا سنة تنزيل مجموعة من الإصلاحات الهيكلية واستكمالها كإصلاح منظومة التقاعد وإخراج قانونا لإضراب والنقابات… وغيرها من الاصلاحات التي يجب أن تثمن ويجب أن ندافع عنها بما اوتينا من نفس وقوة وكلنا نعي ذاك التكالب اليوم الممثل في تحالف قوى الفساد والاستبداد،قوى الظلام والظلال التي تحاول بكل وسائلها وشتاها عرقلة مسار الإصلاح الذي انخرط فيه المغرب وفق توافق مجتمعي لا يمكن أبدا ان نسمح كشبيبة موازية لحزب يقود الحكومة المغربية أن يعرقله احد.كشبيبة سياسية واعية بأهمية المرحلة،شبيبة منسجمة مع التاريخ، شبيبة لا يمكنها الا ان…

بين بناء الفكر و فكر البناء ….

بتاريخ 22 أبريل, 2015

لبنى الكحلي إن نهضة الأمم ترتبط ارتباطا وثيقا بالاهتمام ببناء فكرها والرقي به، والذي هو نتيجة تحصيل وتراكم معرفي يفرز بالضرورة أخلاقا وحكمة وخبرة وفن في السلوك والتعامل. وكأي بناء فالبناء الفكري له أسس ينطلق منها ولبنات تكونه، فأساس البناء الفكري هو تراكمات معرفية وعلمية يجمعها الانسان منذ ولادته لتكون أساسا تستند عليه بنيته الفكرية وتلك التراكمات مرتبطة بمدى سعيه الحثيث للقراءة والعلم والفهم . أكيد أن عملية البناء الفكري لا تتوقف عند التجميع، بل تمتد للمرحلة الأهم وهي عملية البناء التي تستند إلى منهجية دقيقة وتعد عملية مستمرة وممتدة تتطلب الجمع والفهم والتنظيم والانتقاء والغربلة حتى تصبح المنظومة الفكرية بناءا متكاملا وقاطرة لبناء الذات والأمة ككل. فأمة الاسلام اختارها الله عز و…

على حافة النسيان ..

بتاريخ 3 أبريل, 2015

على حافة النسيان .. ليس من السهل أن يحافظ الإنسان على طيبوبته اليوم ، أن يبقى وفيا للفضيلة ، أن لا يتنازل عن مبادئه ، أن يظل على عهد القيم والوعود ، ليس من السهل أن يبقى كل منا كريما نقيا ، طاهرا عفيفا لا يرضخ للعبثية والامعنى، لكن لابد من هفوات تزيحه عن المعنى ولابد من محطات تزيل صورة ماهو عليه ، فينكشف كل شيء وتنجلي الحقيقة .. الشر في كل مكان ، ولامكان للفضيلة ، حتى الإنسانية كفرنا بها ، وأقمنا عزاء لدافع الخير والمودة فينا . أخبرني جدار الذكرى أن على هذه الأرض مالا يستحق الحياة، مالا يطيب للروح معرفته والحديث…

الشباب والمشهد السياسي الراهن

بتاريخ 13 مارس, 2015

    بقلم  ذ. عبد الحق بن درى* *  طالب باحث في السوسيولوجيا.         لم يعد المشهد السياسي ذلك المجال النخبوي الذي يتسم بالغموض والضبابية، والذي إحتكرته فئة ونخبة من الناس ، المجال الذي نفر منه عامة الناس وسئموا من مختلف الأوضاع السياسية المزرية التي طغى عليها الكذب والمكر والخداع وكانت المصالح الشخصية على رأس قائمة الأهداف المسطرة للنخبة السياسية ، فتدنى بذلك المشهد السياسي وتردت نسب المشاركة السياسية مما يستوجب دق ناقوس الخطر وسط الشعوب ودعوتها إلى إعادة النظر في المسار السياسي للدولة حتى لا نعود إلى القرون البائدة والحالة البدائية التي كان عليها الإنسان . ربما ستكون هذه الامور وأشياء أخرى الأسباب الجوهرية لسعي الانسان إلى التغيير والبحث عن أوضاع إجتماعية…