تصنيف أنشطة مركزية

أمكراز : شباب العدالة و التنمية يؤدي ضريبة مواقفه

بتاريخ 10 أغسطس, 2017

أشاد محمد امكراز ممثل هيئة الدفاع عن قضية شباب الفيسبوك المعتقلين  على خلفية تدوينات فايسبوكية باصطفاف المناضلة “لطيفة البوحسيني ” الى جانب الحق و القانون في القضية بعيدة عن انتماءاتها السياسية و النضالية . وأكد “أمكراز ” ان القضية التي أدين بها الشباب الفيسبوكي لا تستحق كل هذا الحجم ، وان تصفية الحسابات السياسية في القضاء يعتبر من اسوأ مايمكن  . كما شدد امكراز انه لا يمكن لشبيبة انجبت ثلة من الوزراء و المسؤولين ،ان تنجب ارهابيين يهددون سلامة و امن الوطن ، و التهم التي حوكمو بها  لا تعدو ان تكون مجرد ضريبة لحسابات سياسية ضيقة عنوانها التضييق على العدالة و التنمية .

البوحسيني : فقدت صداقات قديمة لأنني ادافع عن “شباب الفايسبوك الاسلاميين”

بتاريخ 10 أغسطس, 2017

“عندما اتصل بي بعض الاصدقاء من شبيبة العدالة والتنمية ذات 25 ماي، لدعوتي لاجتماع حول قضية شباب الفايسبوك المعتقلين، قررت الحضور ولم يكن حينها في جعبتي الا فكرة واحدة… كنت عازمة على التعبير عنها، مفادها أنكم أبرياء.. أنكم ضحايا لتصفية حسابات.. أنكم قربانا للانتقام..” هكذا اختارت المناضلة اليسارية والحقوقية لطيفة بوحسيني أن تخاطب به شباب العدالة والتنمية في مهرجان نظم على شرف الشباب المعتقلون بسبب تدوينات فايسبوكية اتهموا على اثرها بالتحريض على الارهاب. واعتبرت بوحسيني أن المعتقلين الشباب يدفعون ضريبة صمود الامين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران “الذي قاوم بشراسة ورفض مختلف الضغوطات التي مورست عليه والتي كان هدفها، في نهاية المطاف هو الانقلاب على نتائج الانتخابات وافراغ الحياة…

البوقرعي للبوحسيني: أعرض عليك صداقة هذه الجماهير الشابة.

بتاريخ 10 أغسطس, 2017

عرض الأستاذ خالد البوقرعي صداقة جميع أعضاء شبيبة العدالة والتنمية على الدكتورة لطيفة البوحسيني التي صرحت بأنها فقدت جزءا من أصدقائها لوقوفها مع الحق ضد الظلم. وأكد البوقرعي من خلال مداخلته في المهرجان الذي نظم على شرف المعتقلين “شباب الفايسبوك”، على أن الانتماء إلى مدارس مختلفة لم يمنع من الاجتماع مع الآخر على حب الوطن و مصلحته، والتكتل في معركة النضال الطويل من أجل إقرار الديمقراطية، وتحقيق الكرامة، واسترجاع الحرية والعدالة الاجتماعية المفروضة لأبناء هذا الوطن.

البوقرعي : إن كان هؤلاء الشباب إرهابيون فخذونا بدلا عنهم

بتاريخ 10 أغسطس, 2017

أبدى خالد البوقرعي الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية خلال مداخلته ضمن المهرجان الاحتفالي الذي نظم على شرف المعتقلين المفرج عنهم تأثره بالمواقف الصامدة للمعتقلين، الذين حملوا أرواحهم بين أيديهم،وفضلوا الموت على المحاكمة بتهمة الارهاب. وقال البوقرعي: ” إن كان هؤلاء الشباب إرهابيون فخذونا نحن بدلا عنهم”. مذكرا بأن شبيبة العدالة والتنمية مدرسة مبنية على الأخلاق والقيم السامية ولها الفخر أن ربت أبناءها على قيم السلم والتسامح. كما اعتبر تضامنه مع الشباب المعتقلين واجبا يسيرا من المسؤولية الملقاة على عاتقه،وأن شبيبة العدالة والتنمية من المستحيل أن تسلم أبناءها. ووجه شكره لكل المتدخلين الذين دافعوا عن الشباب وأشار إلى أن هذا الموقف دفاع عن الحرية والديمقراطية والكرامة الانسانية.

ممثل عائلات الشباب المفرج عنهم: شبيبة المصباح مدرسة الاعتدال

بتاريخ 10 أغسطس, 2017

نوه الحاج محمد اشطيبات ممثل عائلات المعتقلين الشباب  بشبيبة العدالة والتنمية بوصفها مدرسة الاعتدال التي تلقى فيها الدروس من أساتذة عظام و بمشاركة شباب اختاروا الديمقراطية وهو دليل  على إيمانهم بالوطن ومؤسساته وحب هذا الوطن. قبل أن يصفهم “أنتم شباب الاعتدال و لستم مجرد شباب العدالة و التنمية.” و في حديثه عن التهم الملفقة للشباب المعتقلين على خلفية تدويناتهم الفايسبوكية : “لم نستحمل إلصاق الدولة لتهمة الإرهاب بالشباب هذه التهمة الخبيثة و التي لن يتقبلها أي مواطن و نحن ندين الإرهاب.  و أشار أن  هناك إرهاب بعض السياسيين الذين يسعون لإفساد البلد و هذا إرهاب يجب محاربته أيضا. وأضاف الحاج محمد اشطيبات والد أحمد…

شباب الفايسبوك المفرج عنهم: نحن شباب وسطي معتدل

بتاريخ 10 أغسطس, 2017

إحتفلت شبية العدالة والتنمية بشبابها المفرج عنهم والمعروفين بشباب الفايسبوك الذين تم اعتقالهم على خلفية مقتل السفير الروسي بتركيا، وقد افتتح الحفل بكلمات الشباب المفرج عنهم  يوسف الرطمي، محمد حربالة، محمد بنجدي، عبد الإله الحمدوشي،أحمد شطيبات ونجيب يسف. ووجه الشباب المفرج عنهم رسائل شكر  لكل من الامين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران وهيأة الدفاع التي ناضلت من أجل الدفاع عنهم وتبرئتهم من تهمة الإشادة بالإرهاب الموجهة إليهم. وأكد الشباب في كلمتهم أمام المشاركين بالملتقى الوطني 13 المنظم بفاس  بأنهم بعيدون عن الفكر الارهابي المتطرف، وقال الحمدوشي في كلمته “نحن في العدالة والتنمية لا زلنا صامدون” ، وفي حديثه عن مرحلة الإعتقال، أضاف عادل الحمدوشي”المرحلة التي اجتزناها بصبر واحتساب قد مرت، يجب أن نرقب المستقبل، نحن شباب وسطيون ومعتدلون”.