مستجدات
العثماني: الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية أضحى عرسا سياسيا سنويا      الملتقى الوطني الـ15.. وفود شبابية عربية وإفريقية في ضيافة جماعة الرباط      العثماني: تمويلاتنا واضحة وحزب “المصباح” يُسيَّر بأموال أبنائه وبناته      ميرغني: سوء تفسير علاقة الدين بالدولة أدى إلى “واقع عربي مأزوم”      ولد الخليل: الربيع العربي كشف الغطاء عن الاستبداد في مجموعة من المناطق العربية      الشرقاوي لـ”الشبيبة”: سعيد بالتواصل مع شباب يحملون رؤية مجتمعية ومفاهيم جديدة للإصلاح      أمكراز: شبابنا فيهم طلبة ومعطلون وعاملون وكلهم ساهموا في تمويل الملتقى الوطني الـ15      تغزوان: معتزون بالشراكة القائمة بين شبيبة “المصباح” ومنظمة التجديد الطلابي      رباح: شبيبة “المصباح” زاد الحزب وصلة وصله مع الشباب وعنوان التميز والعطاء      حامي الدين: شبيبة “البيجيدي” أصبحت مشتلا لتربية القادة والسياسيين والمثقفين     
أخر تحديث : الثلاثاء 14 مايو 2019 - 1:19 صباحًا

بوكمازي: المدخل السياسي أساسي لمعالجة اتساع الطلب الاجتماعي

أكد رضا بوكمازي، عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن الطلب الاجتماعي المتزايد بالمغرب يقابله إمكانات مالية محدودة، موضحا أن معالجة هذا الطلب تمر عبر عدد من المداخل، ومن أهمها المدخل السياسي، الذي عبره نعالج الخصاص المسجل على مستوى النموذج السياسي والديمقراطي، والمرتبط أساسا بالأحزاب ومدى استقلاليتها وإرادة الدولة في بروز الأحزاب القوية والفاعلة بالمجتمع.

ودعا بوكمازي، خلال مشاركته في برنامج “أزمة حوار”، بث على قناة “ميدي1 تي في”، ليلة الاثنين، إلى القطع مع كل أشكال الريع التي تراكمت منذ زمن طويل، مبرزا أهمية التوفر العاجل على آليات لإعادة إنتاج الثروة وتوزيعها.

وقال المتحدث ذاته، إن الحكومة تفاعلت بشكل ايجابي مع عدد من المطالب الفئوية، بما يؤكد أنها حريصة على التفاعل الايجابي مع مجموعة من مطالب هذه الفئات، سواء ما تعلق بملف الأساتذة أو غيرهم.

وشدد بوكمازي، على أهمية وراهنية تعزيز الثقة في وسائل الوساطة الاجتماعية، معتبرا أنه ليس من مصلحة أي أحد أن يتم تجاوز هذه المؤسسات أو إضعافها، أو أن يتم صنع ثقافة التبخيس في عمل وأداء المؤسسات.

أوسمة :