أخر تحديث : الجمعة 17 مايو 2019 - 2:24 مساءً

“الإعلام الرقمي في مواجهة التبخيس السياسي” عنوان ندوة نظمتها شبيبة “مصباح” مولاي رشيد سيدي عثمان

نظمت الكتابة الإقليمية لشبيبة العدالة والتنمية بمولاي رشيد سيدي عثمان،  نشاطها الأول في إطار الحملة  الوطنية 15 لشبيبة  العدالة و التنمية،  والذي هو عبارة عن ندوة حول موضوع “الإعلام الرقمي في مواجهة التبخيس السياسي”، أطرها كل من يوسف لفريني مستشار وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وجواد غسال مستشار وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، إضافة إلى تنظيم ورشة تكوينية حول “صناعة المحتوى”.

في هذا الصدد، قدم عبد الصمد غلباوي عضو الكتابة الإقليمية لشبيبة العدالة والتنمية  إقليم  مولاي رشيد كلمة حول دور الإعلام وأهميته في رفع مستوى وعي الأمة وتحقيق ديمقراطية حقة وتأثيره السلبي حين يوجه نحو ضرب وتبخيس دور المؤسسات.

من جهته، أفاض جواد غسال في تناول كرونولوجيا الإعلام وطريقة توجيهه منذ الاستقلال ومراحل تطور الإعلام وارتباطه بالانترنت، و كيف أن الدولة تركت الصفحات الاجتماعية تلعب دورا معينا في التأثير على صناعة الرأي العام، و كيف تم خلق الذباب الإلكتروني الذي كان هدفه تبخيس العمل السياسي وتنفير المواطن من المؤسسات والضرب في مصداقيتها حتى تبقى الساحة فارغة لاستعمال المال والتحكم في الانتخابات.

وأكد غسال أن امتلاك الإعلام هو امتلاك للسلطة، حيث إن اختلاف دوائر الصراع وحربهم هو صراع حول من سيفوز بالإعلام بصفته أهم دائرة في الصراع، باعتباره مركز قوة وفاعلا أساسيا في ترجيح كفة على أخرى وعاملا  رئيسيا على تزييف وقلب الحقائق.

بدوره، قدم يوسف لفريني في مداخلته بعض الإحصائيات حول مدى استعمال المواطن للشبكات التواصل الاجتماعي والمنصات الأكثر تداولا واتجاهات الإعلام الرقمي في جميع المجالات.

كما قدم لفريني ورشة تكوينية حول صناعة المحتوى، التعريف والأساليب المستعملة ثم طرق المواجهة.

 

أوسمة :