مستجدات
“تقرير جطو” يؤكد أن فاقد “مفتاح حل مشاكل قطاع الفلاحة والصيد البحري” لا يعطيه      تأجيل البت في الدفوعات الشكلية لدفاع حامي الدين إلى فاتح أكتوبر      الثلاثاء المقبل موعد الجلسة السابعة من مسلسل متابعة حامي الدين في ملف محسوم قبل ربع قرن      جلالة الملك يشيد بتأسيس “مؤسسة الخطيب للفكر والدراسات” ويصف المبادرة بـ”المحمودة والبناءة”      الصمدي: 2 مليار درهم تم تخصيصها هذه السنة لمِنح الطلبة      400 مليون درهم قيمة الاستثمار في الماء الصالح للشرب بمدينة فاس      العمراني: التفاعل الداخلي الذي يعرفه “البيجيدي” مع معطيات المرحلة مؤشر على حيويته التنظيمية      شبيبة “المصباح” تندد بحملات التشهير التي تستهدف الصحافيين المعروضة قضاياهم على القضاء      شبيبة “البيجيدي” تحذر من استمرار بعض الجهات المدعومة بملحقاتها الحزبية وبأذرعها الإعلامية في تبخيس العمل السياسي      شبيبة “البيجيدي”: بعض مكونات الحكومة تستغل حاجة الفقراء بشكل بشع استعدادا لانتخابات 2021     
أخر تحديث : الإثنين 20 مايو 2019 - 8:52 مساءً

الحملة الوطنية الـ15..شبيبة “مصباح” آسفي تستهجن “التبخيس الممنهج” لإنجازات الحكومة

استهجن أبو بكر لمغاري، الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية، ما وصفه بـ”التبخيس السياسي الممنهج للوبي البؤس والتحكم والنكوص”، مسجلا  أن “حزب العدالة والتنمية يشكل استثناء في ممارسته السياسية بتفاعله الدائم مع قضايا الشعب وتدبيره للشأن العام”.

جاء ذلك، خلال اجتماع اللجنة الإقليمية لشبيبة العدالة والتنمية بآسفي، المنعقدة في دورتها الثانية تحت شعار:” العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس” مساء وذلك، أمس الأحد 19 ماي الجاري.

وقال لمغاري، أمام الكتاب المحليين لمنظمة شبيبة العدالة والتنمية بإقليم آسفي، إن حضور العدالة والتنمية يزعج خصوم الإصلاح، داعيا شباب العدالة والتنمية إلى مواصلة التحامها بقضايا الشعب والتمكين السياسي للشباب.

في المقابل، ثمن لمغاري، ما تضمنته الحصيلة المرحلية للحكومة التي جرى تقديمها مؤخرا بالبرلمان، لاسيما ما يتعلق ببرامجها الاجتماعية والاقتصادية الموجهة للشعب المغربي بمختلف فئاته وكذا أداء برلمانيي الحزب بآسفي.

من جهته، أكد ادريس الثمري، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن القوى المناوئة للإصلاح تسعى إلى تبخيس السياسة بهدف فقدان الثقة في العملية السياسية بعدما لمست أن تجربة العدالة والتنمية في تدبيره للشأن العام معززة بإسناد شعبي”، مشددا على أنه “لا ديمقراطية بدون ديمقراطيين،  ولا مستقبل لأي بلد إلا بأحزاب قوية وتتمتع باستقلالية قرارها الحزبي من أجل تقدم أوطانها وبلدانها”.

وبعدما أشار الثمري، إلى أن حزب العدالة والتنمية يشكل استثناء في التعاطي للإصلاح في ظل الاستقرار، في تجربة ملهمة لدول الجوار، انتقد الجهات التي تنادي بتغيير نمط الاقتراع، معتبرا ذلك دليلا على فشلها في منافسة العدالة والتنمية بالطرق المشروعة وتخوفها من فوز الحزب في الاستحقاقات المقبلة.

وأبرز المتحدث ذاته، أن من مقومات العدالة والتنمية وقوته، تجدره في المجتمع، وحضوره الدائم الذي ينطلق من الصدق والاجتهاد والعمل المتواصل وفي توعية الشباب والدفع بهم في المشاركة السياسية من أجل مستقبل بلدهم.

يشار إلى شبيبة العدالة والتنمية، أطلقت حملة وطنية في دورتها 15 والتي اختير لها شعار:”العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس” وهي الحملة التي تجوب مختلف أقاليم وجهات المغرب، خلال الفترة الممتدة ما بين 07 أبريل إلى غاية 16 يونيو 2019.

أوسمة :