مستجدات
“تقرير جطو” يؤكد أن فاقد “مفتاح حل مشاكل قطاع الفلاحة والصيد البحري” لا يعطيه      تأجيل البت في الدفوعات الشكلية لدفاع حامي الدين إلى فاتح أكتوبر      الثلاثاء المقبل موعد الجلسة السابعة من مسلسل متابعة حامي الدين في ملف محسوم قبل ربع قرن      جلالة الملك يشيد بتأسيس “مؤسسة الخطيب للفكر والدراسات” ويصف المبادرة بـ”المحمودة والبناءة”      الصمدي: 2 مليار درهم تم تخصيصها هذه السنة لمِنح الطلبة      400 مليون درهم قيمة الاستثمار في الماء الصالح للشرب بمدينة فاس      العمراني: التفاعل الداخلي الذي يعرفه “البيجيدي” مع معطيات المرحلة مؤشر على حيويته التنظيمية      شبيبة “المصباح” تندد بحملات التشهير التي تستهدف الصحافيين المعروضة قضاياهم على القضاء      شبيبة “البيجيدي” تحذر من استمرار بعض الجهات المدعومة بملحقاتها الحزبية وبأذرعها الإعلامية في تبخيس العمل السياسي      شبيبة “البيجيدي”: بعض مكونات الحكومة تستغل حاجة الفقراء بشكل بشع استعدادا لانتخابات 2021     
أخر تحديث : السبت 1 يونيو 2019 - 3:50 صباحًا

بوكمازي: دور شبيبة العدالة والتنمية الأساسي هو التصدي لكل محاولات التبخيس

أكد رضا بوكمازي، عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن هناك اليوم مصالحة للشباب مع السياسة رغم محاولات التبخيس المستمرة لعدد من الأطراف التي تجد في مصلحتها ابتعادهم عن السياسة.

وأضاف بوكمازي، خلال مشاركته في ندوة سياسية نظمتها الكتابة المحلية لشبيبة العدالة والتنمية بجماعة ادويران بإقليم شيشاوة يوم الأربعاء 29 ماي 2019، في موضوع: “العمل السياسي بين جدلية التبخيس والسلطوية” ضمن فعاليات الحملة الوطنية 15 التي أطلقها المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن الشباب لديهم اليوم وعي سياسي كبير، مشيرا إلى أن “الإلترات الرياضية هي نموذج لهذه الفئة التي صارت متتبعة للشأن السياسي ولها مواقف جريئة في عدد من القضايا”.

وشدد بوكمازي، على أن الدور الأساسي لشبيبة العدالة والتنمية هو العمل على تغيير هذه النظرة والتصدي لكل محاولات التبخيس والتحجيم للمنجزات، مضيفا أن المطلوب اليوم أن نستمر كشبيبة في إقناع الشباب بالعمل السياسي، لأنه المدخل الأساسي للإصلاح.

وبعدما أبرز المتحدث ذاته، أن العدالة والتنمية جاء بمرجعية إصلاحية ديمقراطية تشاركية للمساهمة في تحسين أوضاع الوطن، قال إن هناك توجها من البعض لضرب مؤسسات الوساطة الاجتماعية من أحزاب ونقابات والسعي لتحجيم موقعها في المجتمع، مما يشكل خطورة على الدولة وسيرها العام وتهديد الاستقرار الاجتماعي.

وأشار بوكمازي، في هذا الصدد، إلى أن هناك مجموعة من المكتسبات والمنجزات التي حققها العدالة والتنمية لصالح الوطن، لكن، يستدرك المتحدث ذاته، “تقابل بحصار وتعتيم إعلاميين على هذه المنجزات ومحاولات دائمة لتبخيسها”.

أوسمة :