أخر تحديث : السبت 1 يونيو 2019 - 1:06 مساءً

أمكراز: ما وقع للوداد وصمة عار على جبين مسؤولي كرة القدم الإفريقية

علق محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، على ما حدث خلال مباراة إياب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية التي أجريت أمس على أرضية ملعب رادس الأولمبي بين فريقي الوداد البيضاوي والتىحي التونسي، وقادها الحكم الغامبي بكاري غاساما.

ووصف أمكراز في تدوينة له على حسابه بموقع “فايسبوك”، ما وقع في مباراة الوداد والترجي التونسي بـ”وصمة عار على جبين مسؤولي كرة القدم الإفريقية، وبالأمر الذي لا يشرف أحدا”.

وأكد الكاتب الوطني أن “الوداد البيضاوي يظل فريقا كبيرا شرف ولا يزال كرة القدم الوطنية في جميع المحافل التي يشارك فيها”، مشيرا إلى أن ما حدث بتونس لن يزيده إلا قوة وإشعاعا.

وفي سابقة منذ بداية استعمال تقنية “الفار” في الملعب تسبب عطب في إستعمال تقنية “الفار” توقف مباراة الوداد والترجي التونسي لحدود الآن بعد أن رفض الوداد الاستمرار في المباراة بسبب عطل في تقنية الفار حيث طالب بالعودة إلى التقنية من أجل احتساب هدف سجله اللاعب وليد الكرتي.

وانتهت الجولة الأولى من نهائي العصبة الإفريقية التي جمعت الوداد بمستضيفه الترجي التونسي بتقدم الترجي بهدف اللاعب يوسف بلايلي في الدقيقة 42 وهو اللقاء الذي أجري على أرضية ملعب رادس بمدينة تونس وأداره الحكم باكاري غاساما.

يشار إلى أن المباراة التي جمعت الجمعة نادي الوداد البيضاوي بضيفه الترجي التونسي على أرضية المركب الرياضي مولاي عبد الله لحساب ذهاب نهائي عصبة الإفريقية انتهت بنتيجة هدف مقابل هدف.

أوسمة :