مستجدات
عاجل..انسحاب مجموعة من المحامين من هيئة دفاع مايسمى ب “عائلة ايت الجيد”      العثماني: الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية أضحى عرسا سياسيا سنويا      الملتقى الوطني الـ15.. وفود شبابية عربية وإفريقية في ضيافة جماعة الرباط      العثماني: تمويلاتنا واضحة وحزب “المصباح” يُسيَّر بأموال أبنائه وبناته      ميرغني: سوء تفسير علاقة الدين بالدولة أدى إلى “واقع عربي مأزوم”      ولد الخليل: الربيع العربي كشف الغطاء عن الاستبداد في مجموعة من المناطق العربية      الشرقاوي لـ”الشبيبة”: سعيد بالتواصل مع شباب يحملون رؤية مجتمعية ومفاهيم جديدة للإصلاح      أمكراز: شبابنا فيهم طلبة ومعطلون وعاملون وكلهم ساهموا في تمويل الملتقى الوطني الـ15      تغزوان: معتزون بالشراكة القائمة بين شبيبة “المصباح” ومنظمة التجديد الطلابي      رباح: شبيبة “المصباح” زاد الحزب وصلة وصله مع الشباب وعنوان التميز والعطاء     
أخر تحديث : الجمعة 28 يونيو 2019 - 7:05 مساءً

شبيبة “مصباح” ولد زيدوح تنظم لقاء تواصليا مع الأعضاء والمتعاطفين

في إطار تنزيل برنامج الحملة الوطنية الـ 15 لشبيبة العدالة والتنمية، التي أختير لها هذه السنة، شعار “العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس”، نظمت محلية دار ولد زيدوح يوم الخميس 27 يونيو 2019، لقاء تواصليا لفائدة أعضائها ومتعاطفيها، أطره النائب البرلماني وعضو مجلس جهة بني ملال خنيفرة الدكتور بوعبيد لبيدة.

وعرف هذا اللقاء نقاشا حيويا، هم الجانب السياسي دوليا وإقليميا ووطنيا، وكذا المجال التنموي الذي يخضع ويدبر بمقاربتين حسب صاحب العرض؛ مقاربة تدعم تعزيز مناخ الإصلاح، وهي التي ينهجها حزب العدالة والتنمية، والمتمثلة في التصويت على المشاريع التنموية بناء على المراعاة للمصلحة العامة للوطن والمواطن، في مقابل مقاربة تكرس تبخيس العمل السياسي وهي التي تنهجها أحزاب “الشكارة”، بحسب تعبير المتحدث.

وجدير بالذكر، أن شبيبة العدالة والتنمية، أعلنت عن انطلاق حملتها الوطنية في نسختها الـ15، تحت شعار “العمل السياسي بين تعزيز الإصلاح ومخاطر التبخيس”، والتي ستمتد إلى غاية 30 يونيو 2019.

وتسعى شبيبة “المصباح” من خلال هذه الحملة، إلى “التحذير من مخاطر تبخيس العمل السياسي وتسفيه دور مؤسسات الوساطة”، من خلال تنظيم ندوات ولقاءات تواصلية وأبواب مفتوحة في كل هياكل التنظيم الوطنية الجهوية الإقليمية والمحلية.

أوسمة :