مستجدات
الاحتلال الإسرائيلي يواصل شن غاراته على قطاع غزة      مجلس الحكومة ينعقد يوم الخميس وهذا جدول أعماله      شبيبة “مصباح” المضيق الفنيدق تفتتح الموسم السياسي بلقاء تواصلي وتكرم المشاركين بالملتقى الوطني      شبيبة “مصباح” سوس ماسة تستعد لافتتاح الأكاديمية الجهوية للتربية والتأهيل      شبيبة “مصباح” مولاي رشيد تحتفي بالمشاركات والمشاركين بالملتقى الوطني الـ15      شبيبة “مصباح” الكردان تنظر في ملامح الدخول السياسي والاجتماعي الجديد      “الحق في الوصول للمعلومة” يجمع شبيبة “مصباح” الحي الحسني في ثاني لقاءات مجالس المناضلين      أولاد برحيل: أسبوع من الدعم البيداغوجي لفائدة المقبلين على اجتياز مباراة التعليم      غدا الخميس.. مجلس الحكومة يتدارس تتميم القانون التنظيمي المتعلق بالتعيين في المناصب العليا      المحمدية.. أمكراز: التعيين الملكي شرف للشباب المغربي ولشبيبة “البيجيدي”     
أخر تحديث : السبت 29 يونيو 2019 - 8:09 مساءً

البوحسيني: حماس الشباب لبناء الديمقراطية خلال الملتقى الوطني لشبيبة “البيجيدي” ترك لدي أثرا إيجابيا

قبيل انطلاق الدورة الـ15 من الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، وبعد مساهمتها في تأطير جلسة من جلسات إحدى دوراته السابقة، قالت لطيفة البوحسيني الأستاذة الجامعية والناشطة الحقوقية المغربية، إن مساهمتها كانت في الملتقى الذي تم تنظيمه في غشت 2017 بمدينة فاس، وهو الملتقى الذي جاء في ظرفية ولحظة سياسية مهمة جدا تلت مرحلة “البلوكاج”.

وذكرت البوحسيني في تصريح لـjjd.ma، بأن الملتقى الذي حضره أكثر من 2000 شاب وشابة، نُظم في سياق أصبح فيه العزوف ليس عن السياسة، ولكن عن الاندماج في العمل التنظيمي الحزبي، من ملامح المرحلة.

وتابعت المتحدثة قائلة: “بالنسبة لي يمكن القول، إن الملتقى الذي حضرته، ترك لدي أثرا إيجابيا، لأن حضور هذا العدد الهائل من الشباب له أهمية كبيرة”، مشيرة إلى أن “تنظيم الملتقى كان محكما، وضبط الجلسات والنقاشات والمحاورات والتدخلات بالطريقة التي عشناها في ذلك الملتقى، تؤكد أن هناك نوعا من الجدية قي التعامل مع هذه الملتقيات، وهذا بطبيعة الحال أمر إيجابي”.

وعبرت البوحسيني عن إعجابها خلال تأطيرها ندوة بالملتقى الوطني لشبيبة “المصباح” بفاس، حول موضوع “معيقات وعراقيل الانتقال الديمقراطي”، بما وصفته حماس “الشباب والعطش لبناء الديمقراطية” الذي طبع تدخلات الشباب، مردفة أن “هذا الملتقى كانت إحدى الآثار التي تركها في نفسي هو أن شباب المغرب ومهما كانت انتماءاتهم واضح لديهم هذا التطلع.. تطلع البناء الديمقراطي”.

وأكدت البوحسيني، أن “مستقبل المغرب بين أيدي شبابه الواعي والمنخرط في السياسة، والمتطلع إلى الديمقراطية، والذي لا يطمئن للغة الخشب ولا للتبريرات، ولا لمحاولة كسر هذا التطلع، بل شباب لديه ما يكفي من الوضوح -على الأقل- فيما يتعلق بالبناء الديمقراطي، وبأهمية مساهمة الشباب فيه”.

هذا، وشددت الأستاذة الجامعية، على أهمية انخراط الشباب في العمل التنظيمي الحزبي، لما له من أهمية كبيرة جدا، مشيرة إلى أن “أي حلم ببناء الديمقراطية يتطلب الانخراط في الأحزاب والتنظيمات السياسية التي تضع في القلب منها قضية الديمقراطية”.

أوسمة :