أخر تحديث : الأحد 21 يوليو 2019 - 9:55 مساءً

أمكراز: عمليات التشويش لن تثني الشبيبة عن مسارها الإصلاحي

قال محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إن شبيبة “المصباح” تمثل “قيم المغاربة في النضال والصمود والكفاح”، معتبرا أن عمليات التشويش التي تقع “لن ترجعنا ولن تنال من عزيمة شبابنا، ولن تثنينا عن مسارنا الإصلاحي”.

وأكد أمكراز، في كلمة أثناء افتتاح أشغال الملتقى الوطني الـ 15 لشبيبة العدالة والتنمية، مساء الأحد بالقنيطرة، أن شبيبة “المصباح” معبأة من أجل تعزيز المكاسب الإصلاحية، ومواصلة  توطيد هذا المسار الذي كان فيه حزب العدالة والتنمية حجر الزاوية.

وذكر المتحدث نفسه، أن الهجوم الذي يتعرض له حزب العدالة والتنمية وشبيبته، هو بسبب “ديناميتهم الإصلاحية”، وتابع، “فشبيبتنا في قلب تأطير الشباب وتكوينهم، تساهم بفعالية وقوة في البناء الديمقراطي، من خلال ملتقياتها وحملاتها العلمية والتوعوية التي تسهم في الرفع من الوعي السياسي”.

وأضاف أمكراز، أنه لا يمكن ثني الشبيبة عن مسارها، وأنها ستناضل من أجل التمكين للشباب، مردفا “فنحن لسنا نسخة مكررة لشباب تنظيمات أخرى، بل شبابنا يصدحون بالمواقف القوية ويدافعون عن آرائهم بكل حرية ومسؤولية”.

وأوضح الكاتب الوطني لشبيبة “المصباح”، أن حزب العدالة والتنمية لا يقارب السياسة بمنطق المقاولة كما يفعل البعض، فرصيدنا “نضالي ولا نعرف غير النضال، أما منطق المقاولة فهو منطق الربح المادي والكسب المالي”، مشددا على أن هذا المنطق “غير سليم وليس سويا، فالسياسة في العالم بأسره لا تمارس بهذه المقاربة، بل تمارس بالنضال والمبادئ والقيم”.

أوسمة :