أخر تحديث : السبت 27 يوليو 2019 - 1:46 مساءً

دومو: المغرب يتقدم اقتصاديا لكن بوادر الأزمة الاجتماعية بدأت تفرز أزمة سياسية

قال ذ. عبد العالي دومو، رئيس مجلس جهة مراكش آسفي قبل قليل، إن المغرب يحقق تقدما اقتصاديا لا بأس لكن الحالة الاجتماعية متأزمة.

 

وكشف دومو، خلال مشاركته في النسخة 15 للملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية في القنيطرة، أن بوادر الأزمة الاجتماعية تتجلى في “التناقض الحاصل بين المطالب الأساسية للمواطنين وما تقوم به الدولة للاستجابة لهذه المطالب”، مضيفا أن هذه البوادر “بدأت تفرز أزمة سياسية قد تفرز أزمة دولة”.

 

وأكّد المتحدث أن الحالة الاقتصادية للبلاد لا بأس بها بفضل النموذج التنموي الذي يعتمده المغرب؛ لكنه شدّد على أن هذا الوضع لا يبشر بخير، مطالبا بتدارك الأمر وتسريع الإصلاحات.

 

ويشارك عبد العالي دومو، في هذه الأثناء، في الندوة الختامية لفعاليات الملتقى الوطني 15 التي تناقش موضوع “الجواب الاجتماعي في دستور 2011: أسئلة العدالة والكرامة والتنمية” رفقة وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية السيدة بسيمة الحقاوي والقيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي.

أوسمة :