أخر تحديث : السبت 27 يوليو 2019 - 10:17 مساءً

التلاوي: فتح قررت وقف العمل بجميع الاتفاقيات السابقة مع إسرائيل

قال الأستاذ إسماعيل التلاوي عضو المكتب السياسي بحركة فتح، خلال الملتقى الوطني 15 لشبيبة العدالة والتنمية في القنيطرة، إن الحركة اتخذت قرارا وصفه بـالحاسم يكمن في تعليق ووقْف العمل بجميع الاتفاقيات السابقة مع إسرائيل.
وطمأن التلاوي، صباح اليوم الجمعة، مناضلي ومناضلات شبيبة العدالة والتنمية قائلا: “لا يمكن التراجع عن هذا القرار الذي اتخذه المكتب السياسي للحركة لأن الامور وصلت أخطر مراحلها”، مضيفا أن المجتمع الفلسطيني لن يستسلم لإسرائيل.
ونعت المتحدث، خلال مشاركته في الندوة الصباحية لليوم الخامس للملتقى التي تناولت موضوع “قضية فلسطين في ظل تحولات الواقع الدولي والإقليمي”، قرار الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارة إسرائيل من تل أبيب إلى القدس بـ”الوقح”، مؤكدا أن ذلك غير مشروع وغير قانوني.
وأضاف التلاوي أن الولايات المتحدة الأمريكية صارت “شريكا للإسرائيليين ولم تعد طرفا نزيها في المفاوضات”، مستنكرا تعاملها مع الفلسطينيين مؤخرا حيث وقفت مساعداتها للمستشفيات الفلسطينية.
واستعرض المتحدث بعضا من المحطات التي ميزت تاريخ القضية الفلسطينية وجذورها مع الكيان الصهيوني، مبينا أنه، بعد وعد بلفور الذي صدر سنة 1917، عرفت القضية الفلسطينية “اهتماما كبيرا نظرا لما تشكله فلسطين من موقع استراتيجي في المنطقة العربية”.
وأكد أن التاريخ سجل هزيمة نابليون بونابرت حينها وتضحيات الشعب الفلسطيني في 1917 إلى 1918 الذي قدم شهداء بالآلاف، مستحضرا مقولة الشهيد ياسر عرفات: “فلسطين رايحين شهداء بالملايين”، بعدما قضى 45 سنة من النضال في حق فلسطين رغم القهر والحصار الذي تعرض له وأنهى مساره النضالي شهيدا.
وذكر عضو المكتب السياسي لحركة فتح أن فلسطين أرض السلام ولن تقبل أي مفاوضات والقدس ملك للأمة العربية، مختتما مداخلته بالقول إن النضال الفلسطيني سيبقى مستمر ولا تراجع عنه إلى حين تحرير القدس.

أوسمة :