مستجدات
حريش: الكفاءة الحقيقية تتمثل في نيل ثقة الشعب وفي المصداقية والنزاهة في العمل      شبيبة “مصباح” الدراركة تناقش القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي      أمكراز يعد بتبسيط مساطر الاستفادة من صندوق التعويض عن فقدان الشغل      شبيبة “مصباح” الراشيدية تدعو للمساواة في الاستفادة من النقل الجماعي      ندوة.. شبيبة “مصباح” إنزكان تقارب موضوع “الفاعل السياسي و سؤال الكفاءة”      شبيبة العدالة والتنمية بالعيون تجدد هياكلها      شبيبة “مصباح” الصخيرات تمارة تطلق “أكاديمية الشباب من أجل الديمقراطية والتنمية”      في أول لقاء تواصلي له بعد تعيينه.. أمكراز: “الشاب الذي يمكن أن يساوَم في التعبير عن رأيه ليس مناضلا”      أي نموذج تُقدمه شبيبة “المصباح” لبناء الوعي السياسي لدى الشباب؟      شبيبة “مصباح” عين العودة تدشن الموسم السياسي الجديد بلقاء تواصلي وإنشاء مكتبة     
أخر تحديث : السبت 3 أغسطس 2019 - 4:57 مساءً

العثماني: المطالِبون بتغيير نمط الاقتراع ربما يئسوا من منافسة “البيجيدي”

 

 

قال الدكتور سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن “هناك ممن يتحدث باستمرار على خطر الولاية الثالثة في كل خطاب وكأنه خطر على المغرب، وأن هذا هو المشكل، وهناك  أيضا من يلوح بتعديل الفصل 47، وهناك من يتحدث عن تغيير نمط الاقتراع” ، مشيرا إلى أن هؤلاء “ربما يئسوا من منافسة العدالة والتنمية، مع الأسف هناك جزء من الطبقة السياسة لا تتوفر على النضج السياسي”.

وأضاف العثماني، الذي كان يتحدث أمام أعضاء الحزب بالخارج السبت 3 غشت 2019، في اللقاء التواصلي الذي نظمته اللجنة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج بالمقر المركزي للحزب بالرباط، أن حزب العدالة والتنمية،  عنده اليوم وضع متقدم في الساحة السياسية ومسؤولية كبيرة، مشددا على أنه يجب أن يكون على قدر من المسؤولية ومن النضج، لذلك يقول العثماني، “يجب أن يكون تقييمنا ومواقفنا وإجراءاتنا ناضجة تساعد في أن نسير نحو الأمام لنكون جزءا من الحل لا أن نكون جزءا من تعقيد المشاكل، والتحلي بقدر من الحكمة والتعقل ومن الرشد والذي يساعد نحو التقدم إلى الإمام”.

وأردف “نحن واعون أنه في الساحة السياسية كما في كل زمان ومكان، أن التنافس يشتد خصوصا بقرب الانتخابات، فهناك من لا ينظر إلا لتلك الفترة فهو لا ينظر إلى تأسيس حزب سياسي عنده بنيات وأفكار مفيد للبلد ويساهم في التكوين وتكوين قيادات للمستقبل والتواصل السياسي السليم مع الموطنين، والحفاظ على عمق العمل السياسي التي هي القيم السياسية النبيلة، وهذا جزء أساسي من برنامجنا السياسي بغض النظر عن الانتخابات التي تستعمل فيها وسائل غير قانونية أحيانا ضد العدالة والتنمية”.

وأشار العثماني، إلى أن “جميع الأحزاب السياسية فيهم شرفاء ولكن ليس دائما هم من يكونون في المقدمة أحيانا، نحن واعون بهذا الأمر ويشكل تحدي بالنسبة لأعضاء الحزب الذي يجب أن نرد بالأمور المعقولة والمنطقية والأخلاقية والراقية والمتحضرة”، مؤكدا أن “أسلوبنا المتحضر والهادئ سيغلب  جميع الأساليب الأخرى من الرعونة”.

وشدد على أنه “إذا حافظ جميع أعضاء الحزب على وحدتهم وتماسكم وثقتهم في أنفسهم وفي بلدهم وقوتهم الداخلية وتسلحوا بالثقة، مع العمل على معالجة الاختلالات وعلى الانتقاد الموضوعي للنقائص والعمل على أن نبني على الأرض لمستقبل بلدنا”.

أوسمة :