أخر تحديث : الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 - 6:49 مساءً

شبيبة “المصباح” تندد بحملات التشهير التي تستهدف الصحافيين المعروضة قضاياهم على القضاء

أكدت شبيبة العدالة والتنمية عن رفضها لحملات التشهير، التي تستهدف الشخصيات العمومية، والصحافيين على خلفيات قضايا معروضة على القضاء، داعية الهيآت، والمؤسسات المسؤولة إلى التدخل لوقف هذا الانتهاك لحقوق المواطنين، واقتحام حياتهم الخاصة من دون وجه حق”.

ونبه المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، في بيان له، توصل jjd.ma إلى ما اعتبره “خطورة بعض الممارسات، الماسة بالحقوق والحريات، والخادشة للرصيد، الذي راكمته بلادنا في مجال احترام حقوق الإنسان”.

وسجل المكتب في ذات البيان، وجود “ممارسات معاكسة لنص، وروح ما يكفله دستور المملكة للمواطنين، خصوصا في الفصول 22 و23 و24 و25 منه”، مجددا “التعبير عن الثقة في قدرة المؤسسات القضائية، باعتبار استقلاليتها، على تحصين الحقوق، والحريات من أي مس، أو تجاوز”.

بالمقابل، استنكرت الشبيبة ما اعتبرته “انتهازية مقيتة تتعاطى بها بعض الأطراف في طرح عدد من القضايا المجتمعية، وجنوحها إلى محاولة فرض الأمر الواقع، بعيدا عن روح التوافق، التي لطالما طبعت النقاش بين مختلف مكونات المجتمع، وبعيدا عن الخلاصات والتوصيات الصادرة عن اللجان، التي يكلفها جلالة الملك ببحث ودراسة بعض القضايا”.

أوسمة :