مستجدات
حريش: الكفاءة الحقيقية تتمثل في نيل ثقة الشعب وفي المصداقية والنزاهة في العمل      شبيبة “مصباح” الدراركة تناقش القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي      أمكراز يعد بتبسيط مساطر الاستفادة من صندوق التعويض عن فقدان الشغل      شبيبة “مصباح” الراشيدية تدعو للمساواة في الاستفادة من النقل الجماعي      ندوة.. شبيبة “مصباح” إنزكان تقارب موضوع “الفاعل السياسي و سؤال الكفاءة”      شبيبة العدالة والتنمية بالعيون تجدد هياكلها      شبيبة “مصباح” الصخيرات تمارة تطلق “أكاديمية الشباب من أجل الديمقراطية والتنمية”      في أول لقاء تواصلي له بعد تعيينه.. أمكراز: “الشاب الذي يمكن أن يساوَم في التعبير عن رأيه ليس مناضلا”      أي نموذج تُقدمه شبيبة “المصباح” لبناء الوعي السياسي لدى الشباب؟      شبيبة “مصباح” عين العودة تدشن الموسم السياسي الجديد بلقاء تواصلي وإنشاء مكتبة     
أخر تحديث : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 5:31 مساءً

شبيبة “البيجيدي”.. أكبر تنظيم شبابي مغربي بدينامية تأطيرية لا تتوقف

 

 

بصمت شبيبة العدالة والتنمية، على مدى عقد ونصف من الزمن، على مسار متميز في بناء أكبر إطار شبابي مغربي، يعمل على تأطير وتكوين الشباب سياسيا، وبناء وعيهم إزاء قضايا وطنهم.

فبالإضافة إلى الحجم الهائل للأنشطة التي تنظمها الهيئات المجالية للشبيبة، في مختلف مدن وأقاليم المملكة على طول السنة، عملت شبيبة “المصباح” على إبداع العديد من البرامج والأنشطة التكوينية المركزية سنويا كـ”ماركات” مسجلة باسمها، نذكر من بينها:

 

 

الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية

 

 

منذ الـ15 سنة، تعمل شبيبة حزب العدالة والتنمية، على تنظيم ملتقى وطني سنوي، شكل على مدى هذه السنوات محطة إشعاعية، تشد إليها أنظار المهتمين بالشأن السياسي والفكري، إذ يعتبر هذا الملتقى من أكبر التظاهرات الشبابية بإفريقيا والعالم العربي التي تجذب إليها آلاف الشباب من داخل المغرب وخارجه كل سنة، والتي تتميز بتنوع الأنشطة من ندوات ومحاضرات يعمل على تأطيرها ضيوف مرموقون مغاربة وأجانب.

ويمكن القول، إن الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية قد أصبح تقريبا مؤسسة قائمة بذاتها، وأصبح له إشعاع يتجاوز حدود الوطن، وأصبحت طلبات المشاركة فيه تتزايد داخليا وخارجيا، كما أن له سمات قارة رسمها لنفسه على مسار السنوات الطويلة الماضية من خلال تفاعله مع اللحظة والسياقات التي تعيشها بلادنا في كل مرحلة، وما يعرفه المحيط الدولي والإقليمي من تطورات وتفاعلات.

وتستقبل شبيبة العدالة والتنمية كل سنة وفدا شبابيا من جميع القارات، لحضور فعاليات ملتقاها الذي تنظمه بشكل ذاتي، وللتعرف على أكثر على المملكة المغربية، حيث يتم وضع برنامج خاص للضيوف الأجانب، يضم زيارات لمؤسسات عمومية ولشخصيات ومسؤولين وصناع الرأي، ناهيك عن أن الملتقى يشكل فرصة لنسج علاقات صداقة وتعاون وتبادل الخبرات بين ممثلي التنظيمات السياسية الحاضرين بالملتقى.

ويحضر هذا العرس الشبابي الكبير الذي دأبت شبيبة “المصباح” بالمغرب على تنظيمه سنويا، حوالي 3000 شاب وشابة.

وجدير بالذكر، أنه بالإضافة إلى الملتقى الوطني، تنظم الشبيبة سنويا ملتقيات على المستوى المجالي، جهوية، إقليمية ومحلية.

 

الجامعة التربوية الوطنية

 

 

تنظم الشبيبة خلال شهر رمضان الفضيل من كل سنة جامعة تربوية رمضانية، حيث تعد موعدا سنويا تحرص الشبيبة على تنظيمه في كل رمضان.

وتسعى الشبيبة من خلال هذا الموعد السنوي إلى تكوين مناضل متوازن، يناضل سياسيا وبخلفيات فكرية واضحة، وبرصيد تربوي يساعده على الاشتغال وفق قيم المرجعية الإسلامية التي ينهل منها مشروع حزب العدالة والتنمية.

كما تحرص العديد من الكتابات الجهوية والإقليمية والمحلية على تنظيم جامعات تربوية مجالية، على غرار الجامعة الوطنية، تعزيزا لدور مثل هذه الأنشطة في تكوين مناضلين لهم منظومة قيمية واضحة، تنهل من مرجعية حزبهم الإسلامية.

 

 

المنتدى السياسي

 

 

يشكل المنتدى السياسي لشبيبة العدالة والتنمية، باعتباره نشاطا سنويا مركزيا للشبيبة، فرصة لتسليط الضوء على القضايا المرتبطة بالواقع السياسي والشأن العام، وبالتطور الديمقراطي ودراسة معيقاته.

وتختار الشبيبة أن تشتغل خلال كل دورة من دورات المنتدى السياسي حول موضوع معين من مواضيع السياسة، قصد تسليط الضوء عليه من جوانب مختلفة، حتى يتمكن شباب وشابات المنظمة من استيعاب أكبر قدر ممكن من القضايا المرتبطة بالموضوع المدروس.

 

المنتدى الشبابي للفكر والحوار

 

 

تساهم الشبيبة سنويا من خلال تنظيمها للمنتدى الشبابي للفكر والحوار، في تفعيل ورش النقاش الفكري الهادئ والرصين ببلدنا، وفي خلق حالة فكرية، تُعمق الوعي الفكري لأعضاء الشبيبة بأسئلة الراهن الثقافي والسياسي.

وتهدف الشبيبة من خلال تنظيم هذا المنتدى، إلى المساهمة في تجديد طرح إشكالات التعاطي مع تحديات الواقع وإشكالات التحديث السياسي، من خلال استشراف مسار جديد وممكن، انطلاقا من خيار فكري مؤسس على طموح واعد لاستعادة مقولات المرجعية الإسلامية ومفاهيم حضارة الأمة، استعادة معرفية ومنهجية، تتيح للمسلمين استيعاب إيجابيات الترتيب السياسي الحديث، استيعابا نقديا تجاوزيا.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتدى، يؤطر فعالياته كل سنة، مجموعة من المفكرين، والأكاديميين المتخصصين، والباحثين الشباب.

 

 

الملتقى الوطني لشباب العالم القروي

 

 

كما تنظم الشبيبة، ملتقى وطنيا لشباب العالم القروي، يهم أعضاء الشبيبة المنخرطين في المحليات المتواجدة بالمجال القروي.

ويعد هذا الملتقى الوطني محطة نوعية واستثنائية، تقارب فيها الشبيبة بالخصوص القضايا المتعلقة بالعالم القروي.

ويحضر هذا النشاط الوطني مئات الشباب المنحدرين من الجماعات القروية، والمنتمين لشبيبة العدالة والتنمية.

 

الحملة الوطنية لشبيبة العدالة والتنمية

 

 

على مدى 15 سنة، دأبت شبيبة العدالة والتنمية كل سنة، على إطلاق حملة وطنية تمتد لشهرين كاملين، تختار لها خلال كل دورة موضوعا محددا.

وعملت الشبيبة -مثلا- خلال هذه السنة (2019) على “التحذير من مخاطر تبخيس العمل السياسي وتسفيه دور مؤسسات الوساطة”، من خلال تنظيم ندوات ولقاءات تواصلية وأبواب مفتوحة في كل هياكل التنظيم الوطنية الجهوية الإقليمية والمحلية.

وتشكل الحملة الوطنية، فرصة للتواصل مع الشباب، وفرصة مهمة لتحريك دينامية الفعل السياسي في المشهد المغربي.

 

 

ملتقى الكتاب المجاليين

 

 

تشارك بالملتقى الوطني للكتاب المجاليين القيادات الشبابية الوطنية والجهوية والإقليمية والمحلية لشبيبة العدالة والتنمية، من كل ربوع المغرب ممثلين لكل الجهات والأقاليم والمحليات.

 

منظمات وطنية موازية

 

 

تهتم شبيبة العدالة والتنمية بالعمل الطفولي والتخييم، وأحدثت لذلك، جمعية موازية، أطلقت عليها اسم جمعية رواد التربية والتخييم، بأكثر من 70 فرعا على المستوى الوطني.

وتحرص جمعية رواد التربية والتخييم على تنظيم صبحيات تربوية لفائدة الأطفال كل أسبوع، ومخيمات ربيعية وصيفية، تربوية وموضوعاتية لفائدة اليافعين والأطفال.

كما تعمل الشبيبة على مقاربة قضايا الفتاة المغربية قصد النهوض بأوضاعها والنضال من أجل حقوقها المدنية والسياسية، حيث أحدثت لذلك منظمة وطنية بعشرات الفروع أطلقت عليها إسم المنظمة المغربية للرائدات، والتي تأسست سنة 2013.

وعلى مستوى الإنتاج الفكري والعلمي، أسست الشبيبة المرصد الشبابي لتتبع وتقييم السياسات العمومية، كمؤسسة تعمل على مواكبة الاستراتيجية المندمجة للشباب بمختلف مجالاتها، ورصد المعطيات المتعلقة بالجانب الاجتماعي للشباب، وتقييم تنفيذ وتنزيل السياسات العمومية ذات الصلة بالشباب المغربي، وتحديد مدى نجاعتها وآثارها واقتراح مبادرات تشريعية وغيرها، من خلال إنجاز بحوث ودراسات علمية أفقية وقطاعية، وإصدار مذكرات ونشرات وتقارير دورية وسنوية عن واقع الشباب المغربي.

وعلى المستوى التلمذي، تهتم المنظمة المغربية المدرسية، باعتبارها منظمة موازية لشبيبة العدالة والتنمية، بالفضاء المدرسي المغربي تلميذا ومدرسا ومدرسة، وبكل ما يرتبط بالتلميذ من دعم وإعداد المذكرات والمقترحات.

 

 

أنشطة مركزية أخرى

 

 

إلى جانب كل هذا، لا تدخر الشبيبة جهدا في تنظيم أنشطة مركزية سنوية في مختلف المجالات، من ندوات متخصصة وتكوينات في مجالات مختلفة، وأيام دراسية حول مختلف المواضيع ذات الراهنية. فضلا عن اللقاءات التواصلية العامة على كل مستوى التنظيم وطنيا وجهويا وإقليميا ومحليا.

أوسمة :