أخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 2:55 مساءً

جيبوتي.. الكحلي تدعو إلى ضرورة مضاعفة الجهود من أجل تعزيز ثقة الشباب في السياسة

أكدت لبنى الكحلي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، خلال مشاركتها بفعاليات الدورة الثانية والأربعين لمؤتمر رؤساء البرلمانات الوطنية للاتحاد البرلماني الإفريقي، الخميس 28 نونبر 2019، بالعاصمة الجيبوتية، على ضرورة مضاعفة الجهود من أجل تعزيز ثقة الشباب في السياسة، مشددة أنه لا ديمقراطية دون التمكين للشباب.

وأضافت الكحلي، التي كانت تترأس الوفد المغربي، المشارك في اللقاء، أنّ الشباب يمثل في إفريقيا نسبة مهمة جدا، تستوجب العمل على تأطيرهم وتكوينهم وإعطائهم الفرص الوافرة لصناعة التغيير، وتحقيق التنمية بالقارة الإفريقية.

وأشارت النائبة البرلمانية إلى المكانة المتميزة التي منحها دستور 2011 للشباب، من خلال توسيع وتعميم مشاركتهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، وتعزيز أدوارهم في صناعة القرار، سواء على المستوى الوطني أو الجهوي، وإرساء الآليات المؤسساتية لضمان اندماجهم  في الحياة العامة.

من جانب آخر، أكدت الكحلي على إيجابية آلية الكوطا في الانتخابات التشريعية، التي تشكل اليوم مكسبا ديمقراطيا حقيقيا لفئة الشباب بالمغرب، بغية ضمان مساهمتهم في تعزيز الديمقراطية والتنمية للشباب.

وتمت خلال الدورة 75 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي المنعقدة بجيبوتي، المصادقة على توصيات همت الرفع من نسبة حضور الشباب في مجالس الهيئات التنفيذية، والتمثيلية بالبرلمانات والمجالس الترابية المحلية، وضمان مساهمتهم في صناعة قراراتها، وإنشاء آليات لإشراك الشباب في عمليات السلام لبرلمانات الدول الأعضاء في الاتحاد.

كما تمت المصادقة على دعم تمكين الشابات من أجل تحقيق السلام وحل النزاعات، ودعم التعاون البرلماني جنوب – جنوب لتبادل الأفكار والخبرات الناجحة في مجال برامج منع العنف لدى الشباب، وترسيخ السلام في مختلف بلدان القارة الإفريقية، بالإضافة إلى تعزيز دور الشباب كشركاء في بناء مجتمعات مسالمة المستدامة خاصة في حالة الصراع وما بعد الصراع.

أوسمة :