أخر تحديث : الإثنين 16 ديسمبر 2019 - 7:14 مساءً

أمكراز يدعو إلى تقوية الأحزاب السياسية وضمان استقلالية قراراتها

دعا الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، محمد أمكراز إلى دعم وتقوية الأحزاب السياسية، مضيفا أن الأحزاب، تشكل إلى جانب الهيئات والمؤسسات الدستورية الأخرى، حاضنة وقاطرة للممارسة الديمقراطية.

وأكد أمكراز، في كلمة له أمس الأحد 15 دجنبر 2019، خلال اجتماع المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية، بجهة سوس ماسة، أنه لا يوجد نظام ديمقراطي في العالم لا يتوفر على أحزاب سياسية قوية أو نقابات أو جمعيات للمجتمع المدني، تتميز بالحرية والاستقلالية في التفكير والتعبير عن الرأي، معتبرا أن وجود هذه الهيئات يسهم في تأطير المواطنين، وفي احتضان أفكارهم والتعبير من خلالها على آرائهم.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الاختلاف مع حزب سياسي معين، ومع اجتهاداته السياسية لا ينبغي أن يؤدي إلى إضعاف الحزب واستهدافه، لأن ضعف الأحزاب السياسية يمس البلد برمته، مردفا أن “الأحزاب تساهم في صنع القرار السياسي، لذلك يجب دعمها حتى تتمكن من التعبير عن رأيها بكل حرية وجرأة، وحتى لا تكون لقمة سهلة أمام المتلاعبين وأصحاب المصالح واللوبيات”.

وشدد أمكراز، على ضرورة دعم الأحزاب السياسية، وتقويتها حتى تكون فضاء مناسبا للممارسة السياسية وتمثيل المواطنين والدفاع على مصالحهم، مشيرا إلى  عدة وسائل يمكن بها دعم وتقوية الأحزاب، من مثل تشجيع الانخراط فيها واعتماد النقد البناء لحمايتها من الانحراف، وتشجيعها على أداء وظيفتها عوض أن تنشط فقط في فترة الانتخابات.

وأشار المتحدث ذاته،  إلى وجود عدد من الأشخاص والجهات، التي لها مصلحة في استمرار الوضع على ما هو عليه، لافتا إلى أنها تقوم بتحريف جهود الأحزاب السياسية وتأويل كل المنجزات لتشويه صورتها لدى المواطنين.

أوسمة :