أخر تحديث : الأحد 19 يناير 2020 - 1:30 مساءً

أمكراز: هجوم الخصوم على “البيجيدي” مصدر فخر لنا ودليل على قوة حزبنا

 

أكد محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية، أن تعرض حزب “المصباح” لهجوم الخصوم وانتقاداتهم المغرضة، يُعتبر مصدر فخر لأبناء العدالة والتنمية، ودليل قوة الحزب التنظيمية والسياسية.

جاء ذلك في كلمة أمكراز، خلال مداخلته في الملتقى الجهوي الرابع لشبيبة “مصباح” فاس مكناس، المنظم تحت شعار: “لا تنمية حقيقية بدون ديمقراطية وأحزاب قوية”، بمدينة تازة، مساء السبت 18 يناير الجاري.

وذكر المتحدث ذاته، أنّ تنظيم مجموعة من الأنشطة في يوم واحد لا يمكن أن يتم إلا من طرف شبيبة قوية كشبيبة العدالة والتنمية، مبرزا أن شبيبة “المصباح” تقوم بأدوارها الطلائعية دون منٍّ، وتعمل وفقا للدستور والقانون.

من جانب آخر، قال أمكراز، إن الاختلاف الذي يقع أحيانا بين أعضاء الحزب هو اختلاف طبيعي، مؤكدا أن أبناء حزب العدالة والتنمية لا يمكن أن يتخاصموا من أجل المصالح الشخصية أو على اقتسام المغانم المالية، وإنما يقع الاختلاف بينهم حول القضايا الأساسية المرتبطة بكيفية خدمة الصالح العام.

وأضاف المسؤول الحزبي والحكومي، أن المغرب عَرف خلال تولي العدالة والتنمية لتسيير الحكومة تحسنا كبيرا في مجالات عدة، لكن، يستدرك أمكراز، لا يحب الخصوم الاعتراف بهذه الإنجازات، بل يعمدون إلى قلب الحقائق.

أوسمة :