مستجدات
شبيبة “مصباح” الرباط سلا القنيطرة تنوه بالعمل الجاد الذي يقوم به منتخبو الحزب بالجهة وتدعوهم للمواصلة      حمورو يكشف جديد الدورة العادية للجنة المركزية لشبيبة “المصباح”      فيروس كورونا..سفارة المغرب بروما تحدث خلية لتتبع الوضع الصحي للمغاربة بإيطاليا      شبيبة “مصباح” الكردان تكسب رهان النسخة الثالثة من “معرض الكتاب”      شبيبة العدالة والتنمية بفاس تعقد الدورة الثانية لـ”أكاديمية عبد الكريم الخطيب”      توقيع عقد شراكة بين محليتي حزب وشبيبة العدالة والتنمية بالدراركة      شبيبة “مصباح” تارودانت تنظم لقاء تكوينيا لفائدة أعضاء لجنتها الإقليمية      زاگورة.. شبيبة العدالة والتنمية تؤسس محلية لها ببني زولي      فيروس كورونا: المغاربة العائدون من ووهان يغادرون مستشفى سيدي سعيد بمكناس      شبيبة العدالة والتنمية بسايس تتدارس كتاب “الأمة هي الأصل” في مجلس شبابي     
أخر تحديث : الأربعاء 5 فبراير 2020 - 3:55 مساءً

الاتحاد الأوروبي يعلن معارضته لما يسمى “صفقة القرن”

أعلن الاتحاد الأوروبي عن معارضته لضم مناطق في الضفة الغربية إلى الاحتلال الإسرائيلي، التي تنص عليها “صفقة القرن”. وشدد الاتحاد في بيان على أن “التقدم في هذا الموضوع لن يمرّ بهدوء”.

وأكد البيان، الصادر الثلاثاء، على أن الاتحاد الأوروبي “لا يعترف بسيادة إسرائيل في المناطق التي احتلت في العام 1967″، وتشمل الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان السورية، وذلك وفقا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وتطرق الاتحاد الأوروبي إلى “صفقة القرن” التي بادرت إليها إدارة دونالد ترامب بزعم أنها خطة لحل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

وقال البيان إن “مبادرة الولايات المتحدة، مثلما تم الإعلان عنها، تتجاوز المعايير الدولية المتفق عليها”.

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه سيواصل تأييد حل الدولتين على أساس حدود العام 1967، وأنه “سيستمر في دعم كافة الجهود التي غايتها استئناف العملية السياسية، وفقا للقانون الدولي، الذي يضمن حقوقا متساوية ويكون مقبولا على جميع الأطراف”.

وكان وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، انتقد نهاية الأسبوع “صفقة القرن”، وأكد على تمسك الاتحاد بحل الدولتين والقانون الدولي.

وقال بوريل خلال زيارته للأردن أن ترامب “يتحدى المثير من القرارات المتفق عليها في المستوى الدولي: حدود 1967 – التي اتفق عليها الجانبان – مع دولة فلسطينية تعيش إلى جانب إسرائيل بسلام وأمن واعتراف متبادل”.

واعتبرت إدارة ترامب من خلال “صفقة القرن” أنه بإمكان إسرائيل ضم مناطق في الضفة الغربية إليها وفرض “سيادة” الاحتلال على المستوطنات.

وأعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، فور الإعلان عن “صفقة القرن” أن حكومته ستصادق خلال أيام معدودة على مخطط الضم، لكنه اضطر إلى إرجاء بحث أو مصادقة حكومته على هذا المخطط، بعد معارضة أميركية لخطوات فورية.

أوسمة :