مستجدات
الكحلي: شبيبة “المصباح” ليست تنظيما موسميا يتلون حسب الطلب      عاجل.. البيان الرسمي للأمانة لحزب العدالة والتنمية متضمنا موقفها من قرار متابعة حامي الدين      يوم قال ابن كيران عن استهداف حامي الدين: لن نُسلم لكم أخانا      منجب: متابعة حامي الدين قرار جائر وانحدار خطير في حقوق الإنسان      العمراني: حامي الدين مظلوم ومتابعته ستفتح أبواب جهنم      الأزمي يثير قضية حامي الدين في البرلمان وتصفيقات البرلمانيين تتعالى تضامنا مع زميلهم      البوقرعي: حامي الدين شوكة في حلق مناهضي الديموقراطية وليس طريدة يسهل صيدها      ابن كيران في تصريح لـjjd.ma: موقفي من متابعة حامي الدين هو موقف الرميد وقد هنأته عليه      سكال: متابعة حامي الدين خطر جسيم يتهدد واقع ومستقبل العدالة ببلدنا      خيي متضامنا مع حامي الدين: “هي تهمة المساهمة في القتل العمد للثقة في القضاء والاستقلالية عن مراكز السلطوية     
أخر تحديث : الأربعاء 28 أغسطس 2013 - 8:47 مساءً

عبد الله أقلو: الحوار المنطقي سبيل للهداية والاصلاح

أوضح الأستاذ عبد الله قلو في محاضرة خلال الملتقى الوطني التاسع لشبيبة العدالة والتنمية أن المصلح في بلاده يجب أن يعمل عقله الذي شرفه الله به عن باقي المخلوقات، من اجل محاورة مخالفيه ومجادلتهم بالتي هي أحسن.  وضرب المحاضر  في درس بعنوان “الشباب والقيم ” نموذج سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي آتاه الله رشده حين عبر عن قمة التضحية، وواجه قومه بتكسير أصنامهم بطريقة ذكية، في محاولة رائعة منه لمحاورتهم بالعقل والمنطق، وهو ما يعبر عن قوة الشباب حيث واجه قومه فردا فأثنى عليه الله واعتبره أمة. وأضاف أن هذه الطمأنينة التي أنزلها الله على إبراهيم هبه خاصة بمن عبر عن قمة التضحية، ومن استطاع توظيف نعم الله في طاعته. ودعا المحاضر من جهة ثانية  الى التحلي بالقيم النبيلة و الحرص على تغذية كل من العقل بالفكر و التفكر و الروح بالإيمان و الاخلاق بالتأدب، كما قدم نماذج للتحلي بقيم الايمان التضحية والعفة والاخاء و العفو عبر سرده المميز لمجموعة أخرى من قصص الانبياء و مدى اهميتها لترسيخ الدعوة الاسلامية و التعامل مع الناس.

أوسمة :