أخر تحديث : الأربعاء 28 أغسطس 2013 - 3:39 مساءً

مصطفى بابا: الحراك الشبابي جاء بعد مخاض سنين من التحكم و الفساد ويستحيل الرجوع إلى ما قبل 20 فبراير

كتب :طارق عبييو

شدد مصطفى بابا الكاتب الوطني السابق لشبيبة العدالة و التنمية  في مداخلته أمام المشاركين في الملتقى الوطني التاسع  بالدار البيضاء على ان الحراك الشبابي جاء بعد سنين طويلة من القمع و الإستبداد و الفساد و سياسة التحكم في رقاب الناس، مشيرا أنه يستحيل الرجوع الى مرحلة ما قبل 20 فبراير 2011 .  وحذر الشباب من الركون الى خطاب التيئيس و الاستسلام معطيا المثال بالتجربة الفرنسية التي لم تعطي ثمارها الا بعد سنين طويلة. وفي ما يخص التشويش على الثورات قال باب إنه من الطبيعي أن تقوم لكل ثورة إصلاحية ثورة مضادة من قبل النظام القديم، وتهدف إفشال الإصلاحات حتى يظل هو المستفيد الوحيد من خيرات البلاد، ليختتم كلمته بالتأكيد على أن نجاح كل حراك إجتماعي لابد من أن يلتزم بالسلمية أولا و السلميو ثانيا و السلمية ثالثا.

أوسمة :