أخر تحديث : الأربعاء 28 أغسطس 2013 - 5:57 مساءً

الشباب يتواصلون مع قيادتهم

كان شباب ثانوية غاندي على موعد مع حلقية نقاش نظمت يوم أمس الثلاثاء على الساعة الحادية عشر ليلا، و التي أطرها أعضاء بالمكتب الوطني لشبيبة العدالة و التنمية ، وهم كل من يونس الداودي، و كريم الجعداوي ، و محمود أمري.الحلقية التي كان موضوعها ” أليات التنزيل الدموقراطي للدستور ” قد عرفت مشاركة قوية من قبل الشباب و نقاش جاد يبرهن على مستوى نضج الوعي السياسي لدى شباب العدالة و التنمية وقد كانت مفاوضات ترميم الأغلبية و الخطاب الأخير لجلالة الملك الذي إنتقد فيه مال قطاع التعليم بالمغرب . كما أن أعضاء الشبيبة أكدوا على ضرورة الحفاض على الإستقرار مع ضرورة توفير مساحة بين الشبيبة و الحكومة للإنتقاد و التعبير عن تصورات الشبيبة و في هذا الصدد أكد الأخ عبد الكريم الجعداوي على أن لا إستقرار بدون إصلاح.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن الحلقية إستمرت زهاء ساعتين متواصلة للتختتم بالدعاء و النصرة لإخواننا المستضعفين في كل بلاد خاصة مصر و سوريا و بورما.

وفي تصريح للموقع على خلفية إختتام الحلقية أعرب الأخ يونس الداودي عضو المكتب الوطني للشبيبة العدالة و التنمية ، عن شدة تفاؤله بمستوى النقاش الذي عرفته الحلقية و الذي إن دل عن شيئ فإنما يدل على مستوى نضج الوعي السياسي لشباب العدالة و التنمية و إستعدادهم لبذل الغالي و النفيس في سبيل تقدم البلاد و نهضتها.

وفي نفس الموعد كان أعضاء الشبيبة المتواجدين بثانوية الواحة يؤطرون حلقية فكرية حول دور الحركة الإسلامية في التدافع السياسي و الإجتماعي، الحلقية إفتتحها الأخ محمد الطويل عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة و التنمية أكد فيه أن الحركات الإسلامية ساهمت بشكل كبير في الدفع بعجلة الإصلاح و النهوض بالامة و معالجة إشكالية التخلف الذي تعيش فيه.

هذا وقد عرفت الحلقية مشاركة واسعة من قبل الشباب و الذين حيوا المكتب الوطني على هذا الإجتهاد و الذي من خلاله يتواصل الشباب مع قيادتهم بشكل مباشر و مستمر.

ع. إعمراشاً

أوسمة :