أخر تحديث : السبت 14 ديسمبر 2013 - 1:04 مساءً

شبيبة “المصباح” بالشاوية ورديغة تدخل على الخط بقوة و تطالب بإستبعاد المقاربة الأمنية في التعاطي مع الطلبة المعتصمين.

إعداد رضوان المجدول


توصل الموقع ببيان صادر عن الكتابة الجهوية لشبيبة “المصباح” بجهة الشاوية ورديغة أبرزت فيه أنها تتابع بقلق شديد معاناة ما يزيد عن 350 طالبة وطالب معتصمين سلميا في جنبات الحي الجامعي بسطات تحت رحمة الأمطار والبرد القارص وعلى وقع قسوة التهديدات الأمنية وعجز الجهات المسؤولة عن إيجاد حل يحقق مطلبهم الوحيد في سكن جامعي يمكنهم من متابعة دراستهم الجامعية في ظل ظروفهم الاجتماعية المزرية حسب نفس البيان.

 

 كما  ناشدت شبيبة “البيجدي” والي جهة الشاوية ورديغة بالتدخل العاجل من أجل إيجاد حل ناجع لملف الطلبة المعتصمين الذين ينتمي غالبيتهم لتراب الجهة.

 

وقد دعت بشكل مباشر المكتب الوطني للأعمال الجامعية والاجتماعية والثقافية إلى الإسراع وتكثيف العمل من أجل إخراج الحي الجامعي الجديد للوجود

 

 وأعلن نفس البيان تضامن  الكامل مع الطالبات والطلبة المعتصمين وتحيتنا الخاصة لهم على التزامهم الواعي بالاحتجاج السلمي وبعدهم المسؤول عن عرقلة المرفق العمومي والشارع العام.

 

 وفي ختام البيان طالبت الكتابة الجهوية لشبيبة “المصباح”  السلطة الإقليمية بإقليم سطات بإستبعـاد المقاربة الأمنية في تعاطيها مع هذا الملف الطلابي الخالص حسب نفس البيان الذي توصلت به الموقع

 وفي اتصال هاتفي مع أحد الطلبة المعتصمين صرح لـللموقع على أن هناك تهديدات واستفزازات شفوية من بعض المسؤولين الأمنين بسطات حول التدخل لفض الإعتصام .

 

يشار أن حوالي 400 طالب دخلوا في اعتصام مفتوح مند ما يزيد عن أسبوع بجنبات الحي الجامعي بسطات.

بيان حول اعتصام الحي الجامعي بسطات

أوسمة :