أخر تحديث : الأربعاء 26 فبراير 2014 - 12:00 مساءً

فعاليات الجامعة الشتوية الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية: ندوة فكرية حول مال ثروات الربيع العربي

عرفت الندوة مشاركة كل من الأستاذ بلال التليدي والاستاذ سلمان بونعمان، الأستاذ التليدي في مداخلته ركز على ان مستقبل ثورات الربيع العربي رهين بنسج تحالفات ذكية وقوية قادرة على تجاوز المرحلة وايصال دولها الى بر الأمان بعيدا عن الثورات المضادة والانقلابات العسكرية، خصوصا بعد مواقف الغرب من نتائج الربيع العربي وصعود الإسلاميين عبر صناديق الاقتراع ومساهمتها في دعم الانقلابات والتردد في حل الأزمة السورية لنفس السبب، وبالتالي اصبح يفضل المنطق الأمني عوض التحول السياسي. كما اكد الأستاذ الليدي على ان تفرد التجربة المغربية يتجلى في ان الإسلاميين المشاركين في الحكم لم يؤثروا على القضايا الاستراتيجية للمملكة.

WIN_20140222_174558

الأستاذ بونعمان تحدث عن ظهور جيل يعيش احلاما وتناقضات مختلفة عن واقع الأجيال السابقة، وهو جيل لم يتم الانتباه اليه وطموحاته فوق ما تقدمه الأحزاب السياسية. كما ان الغرب قد فشل في التنبؤ بحركات الربيع العربي التي تتسم بالتعقيد والفرادة، وانها ظاهرة لم تستكمل معالمها بعدوهي حالة تستدعي التفكير بشكل مركب وعدم استعجال قطف ثمارها، كما اكد الأستاذ بونعمان على ان امراض المجتمع ستتمظهر في المرحلة الانتقالية حيث ستكون هناك فوضى في الحريات لأن الثورة ضد الأنظمة لم تصاحبها ثورة ثقافية.

وخلص الأستاذ بونعمان الى ان المهم ليس نجاح او فشل تجربة فصيل بل ان تنجح الديمقراطية في أجواء ضغط حضاري.

أوسمة :