أخر تحديث : الثلاثاء 1 أبريل 2014 - 10:40 صباحًا

مولاي عبد الله امغار: دورة تكوينية الثانية تحت عنوان المعرفة و المنهج.

 

   في إطار الحملة الوطنية الحادي العشر وتحت إشراف مؤسسة الدكتور عبد الكريم الخطيب للتربية والتكوين نظمت شبيبة العدالة والتنمية بفرع مولاي عبد الله دورة تكوينية تحت عنوان “المعرفة و المنهج”، وفي هذا الصدد وبعد كلمة الأخت فاطمة الزهراء السرحاني مسيرة الدورة دعا “المهدي بنغنو” الكاتب المحلي للشبيبة بمولاي عبد الله إلى تكثيف الجهود لمواكبة التكوين المستمر وامتلاك المعرفة ومنهج النقد البناء لكي نكون مؤهلين لكي نبحر بهذه المنطقة إلى بر الأمان وصحوتها من السبات العميق، و قال أيضا نحن شباب هذه المنطقة و نحن من سيحمل همها و لن ننتظر حتى يأتي ذاك الشخص من بعيد لكي يصلحها، ونحن الشباب من سنقوم بهذا أحب من أحب و كره من كره، و من جهة قدم الأخ عزيز مسروري  درسا تربويا بعنوان؛ “التوبة إلى الله عز و جل” تطرق فيه إلى فضائل مثل هذه اللقاءات والدورات التكوينية التي تخول لنا التذكير بالله تعالى.

 وبعدها تطرق الأستاذ الباحث بسلك الدكتوراه مصطفى بوكرن في عرض تحت عنوان “المعرفة و المنهج”، ومن خلال شرحه لمحاور هــذا الموضوع استفاد الحضور للفرق بين الحجج المنطقية والمغالطات المنطقية، أشار إلى النقد الايجابي في الخطابات السياسية و ربطها بتحليل منطقي، مما يكسي على خطابنا السياسي نوعا من التجديد الواقعية والارتباط بالحاجيات الأساسية للمواطن، وبهذا يمكننا الارتقاء بالخطاب والممارسة السياسية، وقد عبر المتدخلون من خلال تدخلاتهم على تفاعل ايجابي من خلال الإضافات والتساؤلات مع الدورة التكوينية.

أوسمة :