أخر تحديث : الإثنين 14 أبريل 2014 - 12:44 مساءً

شبيبة العدالة والتنمية لجهة تادلا-أزيلال تفتتح ملتقاها الجهوي الخامس بالفقيه بن صالح

 

شبيبة العدالة والتنمية بجهة تادلا ازيلال تفتتح ملتقاها الجهوي في نسخته الخامسة تحت شعار شباب فاعل من أجل خطاب راق وممارسة سياسية بناءة، بحضور كل من وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية وممثل المكتب الوطني للشبيبة والكاتب الجهوي للشبيبة والمخترع الدولي الشاب عبد الله شقرون.

أكد الكاتب  الجهوي  لشبيبة العدالة والتنمية بجهة  تادلا أزيلال ان هذا الملتقى   يندرج  تحت  هدف  دأبت شبيبة العدالة والتنمية على العمل  من  أجله  دوما  ، وهو  التكوين  وتأطير الشباب ،  ودعا الشباب  إلى  الانخراط  في العمل  السياسي  والممارسة الديمقراطية   من مختلف الأطياف السياسية الساعية بصدق إلى خدمة الوطن .أما الكاتب  الجهوي  لحزب  العدالة والتنمية  السيد عبد الله موسى فقد أشاد  بالمستوى التنظيمي الجيد  لهذا الملتقى الذي  يأتي تحت عنوان  التواصل المستمر  مع الشعب . ولم  يدع  السيد  عبد الله  موسى  الفرصة  تفوته  من  أجل إشادته  بانتخاب  السيد  رشيد الطالبي  العلمي  يوم  أمس رئيسا  لمجلس  النواب  بأغلبية  ساحقة ، الأمر  الذي  أكد  على  تماسك الأغلبية الحكومية كما أشاد بالاستثناء المغربي الذي  اختار الإصلاح  في  ظل الاستقرار. كما أشاد بالتجاوب الكبير بين الساكنة وقافلة المصباح التي حلت بالجهة. أما  السيد  عبد الله  شقرون  المحتفى به في هذه الجلسة فقد عبر عن   امتنانه الكبير بهذه الالتفاتة المعنوية للشبيبة  ، وأكد على  أن المغرب  يمتلك  طاقة بشرية مهمة وخاصة في  فئة الشباب ، التي يجب دعمها والاستثمار فيها لأنها الرأسمال الحقيقي لتحقيق التنمية . الحبيب الشوباني بدوره فقد أكد على اهمية  الارتقاء  بالخطاب  السياسي من  أجل  ممارسة سياسية إيجابية  فعالة ،  وأن الخطاب  السياسي  هو  أحد الأسس  التي تميز  حزب العدالة والتنمية  عن  باقي  الأحزاب ، لأنه خطاب مبني  على العلم والمنهج وعلى احترام الغير والتحلي بالأخلاق الحسنة ..  ” وان كل من لم  يستطع بأن  يتمرس في  الرقي بالخطاب والمنهج لن ينافس حزب العدالة والتنمية ولن  يتفوق  عليه  بأي  معركة “

وأن الهزيمة القاسية التي  تلقاها أعداء  الإصلاح  بالأمس بانتخاب السيد  رشيد الطالبي العلمي  رئيسا  لمجلس  النواب إلا  تأكيدا على وحدة الصف الداخلي للاغلبية الحكومية في نسختها الثانية، ونقول  لمن يتهموننا بالبطء في الاصلاح لماذا  لم  تسرعوا وأنتم الذين سيرتم المغرب لـ 50  سنة؟  فمحاربة  الفساد هو حرب طويلة، حيث ان الفساد ينقسم الى ثلاث  طبقات : الأولى الفساد  الذي يراه كل  مواطن  بشكل  يومي بجل  مؤسسات الدولة، والثانية هي  تلك الشبكات الخفية التي  تحرك  خيوط الفساد  وتقتات عليه، أما الثالثة حيث  ينخرط  بها المواطن دون  أن  يشعر وذلك  باستقالته  من الحياة السياسية وانسحابه من الممارسة السياسية والتدافع المجتمعي وبذلك يقوي ويدعم الفساد بغير شعور، أكد الشوباني ان الحكومة ستنهج مقاربة جديدة لإشراك جميع  فعاليات المجتمع المدني في الإصلاح  وإعادة النظر في طريقة عمل  الجمعيات وإصلاح  قواعد التباري المبنية  على الحكامة الجيدة الشفافة ، وفي الأخير  ختم  السيد الوزير  كلامه  بالقول  ”  اللي  بغا  ينافسنا في  المعقول أهلا وسهلا ، وياربي  يغلبنا ، لأن  الرابح من ذلك  هو الوطن “.

المراسل محمد ثابت

أوسمة :