أخر تحديث : الإثنين 28 أبريل 2014 - 10:24 صباحًا

ابن كيران: لن نتخلى عن الإصلاح فداء للوطن في مسيرته المظفرة

ابن كيران: لن نتخلى عن الإصلاح فداء للوطن في مسيرته المظفرة
بتاريخ 28 أبريل, 2014

أكد عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنه لن يتخلى عن الإصلاح، لأن المغرب -يضيف  “بلد عزيز على قلوبنا، لذا لن نتخلى بل سنكون فداء لهذا الوطن لكي يستمر في مسيرته التاريخية المظفرة”. 
وأضاف ابن كيران وهو يتحدث خلال المهرجان الختامي للحملة الوطنية الحادية عشر لشبيبة العدالة والتنمية يوم الأحد 27 أبريل الجاري بمدينة الجديدة، “جئنا لخدمة الناس لا لخداعهم ونفاقهم، ولكن لخدمة الوطن بمنطق المصلحة العامة وليس بمنطق ملء الجيوب وبيع الأوهام للناس”.

وشدد ابن كيران أن “الإصلاح فكرة ومنهج يحتاج لرجال ونساء صامدين قلوبهم معلقة بالله ونحن في بداية الطريق”، مخاطبا شباب “المصباح”، “أملنا في أن تكونوا رجالا في أن تستحقوا قيادة الأمانة وأن لا تتصارعوا على المواقع والامتيازات والمصالح مثل ما يجري في بعض الأحزاب السياسية”.

  وبعد أن أوضح ابن كيران أن بعض الناس يظنون أن السياسة مكر وخديعة وإعلام مأجور وبلطجة ولكن هذا أمر غير صحيح، مبينا أن السياسة طريق للإصلاح، ولكن –يضيف ابن كيران- “فيها فخ يجب الحذر منه وهو ارتباطها بالمصالح والوجاهة والبروز في المجتمع”، مشيرا إلى أن الجميع تتنازعه هذه المعاني، لكن الأساس أن يبقى الأصل هو أننا ندخل السياسة من أجل الإصلاح.

  وبخصوص نتائج الانتخابات الجزئية الأخيرة، قال ابن كيران “أتحدى أي واحد أن يقول أن أحدا من حزب العدالة والتنمية أعطى للناخبين 100 درهم أو 200 درهم”، مضيفا أن “ما حصلنا عليه من أصوات كانت نظيفة”.

  وأردف ابن كيران أن “هناك من يحاول إخافتنا بأننا لن ننجح في الانتخابات المقبلة وأقول لهم نحن لا نخاف، لأنه شتان بين الانتخابات الجزئية والانتخابات العامة”، مخاطبا شباب العدالة والتنمية: “أبشركم أننا سننجح إن شاء الله”.

وفي موضوع أخر، أعرب ابن كيران عن آسفه الشديد للجريمة النكراء التي ذهب ضحيتها أحد أبناء منظمة التجديد الطلابي، مضيفا أن توجيهات جلالة الملك كانت صارمة بأن لا يُسمح بمثل هذه السلوكات في الجامعة.

  وتابع أن العنف مدان من طرف كل الجهات سواء بالجامعة وفي غير الجامعة، مؤكدا على ضرورة تحمل الدولة لمسؤوليتها في الدفاع عن الجو السليم في المجتمع الذي يسمح بالحوار وبتدافع الأفكار وبحسن الإختيار.

  وبعد أن شدد ابن كيران أن الشعب المغربي عبر بمختلف أطيافه وتوجهاته عن استنكاره لهذا السلوك المدان، أوضح أن العنف مستويات، فالعنف بلطجة سياسية، واعتداء، مشددا على أن من مهام الدولة الدفاع عن المواطنين وحمايتهم.
  أحمد الزاهي

أوسمة :