أخر تحديث : الإثنين 28 أبريل 2014 - 10:59 صباحًا

لقاء تواصلي مع ساكنة سيدي علال التازي اقليم القنيطرة

قال عبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني عن العدالة والتنمية ورئيس لجنة النزاهة والشفافية بالحزب، “لم نكن نتصور أن مسيرة الإصلاح ستأتي وتنتهي “الحكرة” بفضل الربيع الديموقراطي، لكن هناك من يريد أن ينقلب على الديمقراطية في بلدنا اليوم كما وقع في مصر من طرف الفراعنة، إذ أن هناك من أراد أن يقطع مع الديمقراطية والعودة إلى زمن التحكم”.
وأضاف أفتاتي الذي كان يتحدث خلال اللقاء التواصلي الذي جمعه بساكنة جماعة سيدي علال التازي باقليم القنيطرة، هذا اللقاء الذي نظمته الكتابة الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية يوم الثلاثاء 22 أبريل في اطار الحملة الوطنية الحادية عشر تحت شعار وطننا يجمعنا، أن زمن الاستغلال قد ولى بعد مجيء الحكومة الجديدة.
وأكد أفتاتي على أن قدوم الحكومة أصبح يثير تخوفا عند بعض الأحزاب، غير أن حزب العدالة والتنمية شغله الشاغل يقول أفتاتي “هو خدمة الوطن بكل صدق وأمانة، فإذا أراد الشعب ألا نترشح للانتخابات فمرحبا، لكن المهم هو القطع مع الفساد، لأن العدالة والتنمية هو وسيلة فقط لمحاربة الفساد رفقة كل الغيورين الذين يؤمنون بقضية الإصلاح”.
ومن جهته، اعتبر عبد القادر الياحي نائب برلماني عن دائرة القنيطرة، أن التواصل مع المواطنين سنة دائمة يقوم بها حزب العدالة والتنمية لتجديد العهد مع المغاربة وهي السمة التي تميز هذا الحزب عن باقي الأحزاب الأخرى، مؤكدا أن حزب العدالة والتنمية جاء ليحارب الفساد والاستبداد بتعاون مع كل الغيورين و النزهاء والشرفاء في هذا البلد.
ومن جانبه، قال عز العرب خلابي الكاتب الجهوي لشبيبة العدالة والتنمية، إن حزب العدالة والتنمية نموذج متميز على باقي الأحزاب الأخرى في التواصل وانتهاج سياسة القرب من المواطنين بشكل يومي ومستمر، وهو ما يقوم به البرلمانيون والوزراء وعموم المناضلين والمناضلات بهذا الحزب.

أوسمة :