أخر تحديث : الخميس 19 فبراير 2015 - 3:19 مساءً

أجواء حملة ” شارك تصلح بلادك” بأرياف تاونات

 

تقرير من إعداد مصطفى الفزازي

منذ انطلاق الحملة الوطنية الثانية عشر لشبيبة العدالة و التنمية ، و التي اختير لها  هذه السنة موضوع التسجيل في اللوائح الانتخابية  تحت شعار “شارك  تصلح بلادك”،  أبت الهيئات المجالية  للشبيبة باقليم تاونات إلا أن تكون في مستوى الحدث بانخراطها الواعي  و المستشعر لاستثنائية و دقة المرحلة التي يجتازها مسلسل الإصلاح بالمغرب ، و التي يعول فيها على انخراط الشباب في الفضاء السياسي لوطنهم. و انطلاقا من هذه الخلفية الوطنية تفاعلت شبيبة الحزب محليا ، وبشكل كامل،مع هذه الحملة  و شاركت فيها بقوة و كثافة محاولة تغطية  كل  مناطق التابعة لنفوذها،  لم تثنيها عن ذلك لا شساعة الإقليم ولا صعوبة تضاريسه ولا الحالة الجوية التي ظلت تتسم بحالة طقس مضطرب طيلة الأسابيع القليلة الماضية .

فلقد عمد مناضلو ومناضلات  شبيبة العدالة و التنمية، و بشراكة مع الكتابات المحلية للحزب  بكل من  تاونات وتيسة و  و طهر السوق و قرية بامحمد ،إلى نصب خيام في الساحات العمومية من أجل التواصل مع المواطنين و المواطنات و حثهم على  التسجيل في اللوائح الانتخابية  استعدادا للاستحقاقات البلدية و الجهوية المقبلة، و مساهمة منهم في فرز نخب ذي كفاءة عالية و ذات مصداقية في تدبير الشأن المحلي من أجل النهوض بمستويات التنمية و الحفاظ على حقوق الأجيال القادمة في الثروة المادية و الغير المادية لمدنهم و قراهم و وطنهم.

يذكر أن مبادرة شبيبة العدالة و التنمية هذه، الخلاقة و الميدانية، قد لقيت تجاوبا و إقبالا كبيرا من طرف  ساكنة  المناطق و الأحياء المستهدفة، و حظيت بتغطية واسعة على شبكات التواصل الإجتماعي من لدن كافة شرائح المجتمع،و تداول بعضهم صورا لمناضلين يمشون في الأسواق، و يقطعون الأودية، أو يقصدون منازل معزولة في أعالي القمم.

أوسمة :