أخر تحديث : الإثنين 9 مارس 2015 - 11:58 صباحًا

المهرجان الختامي للحملة الوطنية الثانية عشر بمدينة الدشيرة الجهادية

المهرجان الختامي للحملة الوطنية الثانية عشر بمدينة الدشيرة الجهادية
بتاريخ 9 مارس, 2015

 

احتشد الآلاف بقلب الجماعة الحضرية الدشيرة الجهادية جنوب مدينة أكادير بعد زوال يوم السبت 7 مارس الجاري لاستقبال أمين عام حزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران الذي شارك في فعاليات المهرجان الختامي للحملة الوطنية الثانية عشر لشبيبة العدالة والتنمية تحت شعار: شارك تصلح بلادك. وافتتح المهرجان بنغمات كناوية وأمازيغية قدمتهما فرقة “كناوة أكادير أيت برايطي” وفرقة “هياض سوس”.

11041797_835028516564489_4225903565502759648_n

كلمة الأمين العام بنكيران عرفت تفاعلا كبيرا من طرف الحضور والتي كان فيها شكر وتقدير للجماهير التي احتشدت بساحة الدشيرة الجهادية ولم تخل من توجيهات لشبيبة الحزب ودعوات لمزيد من الجد والتفاني في العمل. كما تضمنت كلمته رسائل لبعض المغرضين الذين يشنون الحملات على الأوراش الإصلاحية التي تقوم بها الحكومة. وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة أكد بنكيران في كلمته على أولوية قضايا المرأة خصوصا المهمشة والتي لا تستطيع الدفاع عن حقوقها . 

خالد البوقرعي الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية في كلمته هاجم من وصفهم بالمفسدين الذين يراكمون الثروات على حساب حقوق المواطنين، مشيرا إلى أن التصدي لهم سيكون في الميدان. وأكد البوقرعي أن مهرجانات العدالة والتنمية يحج لها من يؤمنون بمشروع الإصلاح وأن العدالة والتنمية جاءت لإعادة المصداقية للممارسة السياسية في المغرب والتي “لطخها كثير من المفسدين” ودفعوا عددا من المواطنين لفقدان الثقة في العملية السياسية.

 

أوسمة :