أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2015 - 4:48 مساءً

خالد البوقرعي يحل ضيفا عزيزا على مغرب التنمية بالدنمارك

 

 

الملتقى السادس لجمعية مغرب التنمية تحت عنوان: الحصيلة الحكومية بين الواقع و المأمول

من تأطير الاستاذ خالد البوقرعي

 

تحت شعار الحصيلة الحكومية بين الواقع و المأمول، نظمت جمعية مغرب التنمية بالدنمارك لقاءها السادس يوم الجمعة 20/3/2015 و ذلك على الساعة السادسة مساءا.

و قد أطر هذا اللقاء الاستاذ خالد البوقرعي، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة و التنمية بالمغرب.

افتتح اللقاء رئيس جمعية مغرب التنمية بالدنمارك، الاستاذ حسين الغيوان و الذي كانت له مداخلة قيمة استعرض من خلالها علاقة الدين بالسياسة، و كيف ان الاسلام رَفع من شأن السياسة، يتمثل ذلك في رعاية مصالح الناس و حقوقهم و الحفاظ على الدين و ترسيخ قواعد العدل و المساواة بين الناس و كذا التضامن الاجتماعي. كما أشار ان الاسلام دين و دولة و السياسة عبادة من صميم الدين فكل من خاض السياسة ليحكم بما انزل الله و لترسيخ قواعد العدل و الرحمة و التعاون على البر و التقوى فهو من خيرة الناس، معززا قوله بالحديث النبوي الشريف؛ أحب الناس الى الله أنفعهم للناس، و أحب الاعمال الى الله سرور تدخله على مسلم، او تكشف عنه كربة، او تطرد عنه جوعاً، او تقضي عنه دينا. و أن الفصل بين الدين و السياسة يتناقض مع واقع الاسلام. كما حث على المشاركة الفعلية و الفعالة في الحقل السياسي و التوعية الحقيقية و تصليح المفاهيم المغلوطة عن السياسة.

789

الاستاذ خالد البوقرعي الذي افتتح كلمته بالتحية و السلام و الثناء على مغاربة العالم و قال في كلمته، إني و الله اغبطكم لأنكم رغم البعد الجغرافي الذي يفصلكم عن الوطن الا أنكم تحملونه في قلوبكم.

و قبل ان يتحدث خالد البوقرعي عن الحصيلة الحكومية، كانت له مداخلة عن نشأة الحزب و ما تعرض له من ضغوطات و إشكاليات لعزله عن الساحة السياسية و حصره في ساحات المساجد حتى يُفسح المجال للمفسدين في الارض. و لكن صمود الحزب امام كل هذه التحديات و عزمهم على مزاحمة المفسدين و رغبتهم في الإصلاح و مقاومة الفساد جعلتهم يدخلون معترك السياسة الذي بدأه مؤسس الحزب عبد الكريم الخطيب و الذي كان يعرف في بداية نشأته بالحركة الشعبية.

كما استعرض خالد البوقرعي مجموعة من الإصلاحات و الإنجازات كإصلاح منظومة التقاعد و صندوق المقاصة و تفعيل صندوق التماسك الاجتماعي كالتعويض عن الشغل و دعم الأرامل و المطلقات و كذا نظام المساعدة الطبية حيث تم تخفيض أثمنة حوالي ثلاثة آلاف من الدواء اغلبها متعلقة بالأمراض المزمنة كالسرطان، و التغطية الصحية من خلال احداث بطاقة راميد.

كما عرف قطاع التعليم العالي إصلاحا او ما يعرف بالمخطط التشريعي لإصلاح قطاع التعليم العالي، و زيادة في منح الطلبة مع الاهتمام بالأحياء الجامعية. كما ذكر ايضا المساهمة الابرائية في استرجاع الأموال المهربة الى الخارج، اذ أن حصيلة هذه العملية اسفرت عن حصيلة 27 مليار درهم. كما ان الحكومة الجديدة وضعت حدا أدنى للأجور و هو ثلاثة آلاف درهم.

كما تساءل السيد البوقرعي، هل فعلا حققنا كل الإنجازات؟ و رد قائلا لا، و لكن علينا مواصلة مسيرة الإصلاح و النضال.

اختتم اللقاء بالنشيد الوطني الذي ترك بصمته في قلوب الحاضرين.

 

نعيمة الزعماري

أوسمة :