أخر تحديث : الثلاثاء 24 مارس 2015 - 5:10 مساءً

الملتقى الشبابي الأول في الخارج

 

 

عقدت لجنة الشباب في جمعية مغرب التنمية بالدانمارك، يوم السبت 21/03/2015 بكوبنهاجن، الملتقى الشبابي الاول لشباب الحزب في الخارج ، و لقد شاركت وفود من شباب فرنسا و هولندا و إسبانيا و ألمانيا و السويد و اعتذر ممثلون عن فرعي بلجيكا و إيطاليا .

 

و قد تميز نشاط هذا اليوم بعدة ورشات جادة و هادفة  ،  حظيت بتنوع في الأفكار و الإقتراحات  و  تبادل الخبرات و التجارب  من أجل تنمية العمل الشبابي على كل المستويات في مختلف الأقطار الأوروبية .

افتتح اللقاء على الساعة العاشرة صباحا بإفطار جماعي ،  في اجواء أخوية مرحة . تم الانتقال بعدها الى الشروع في برنامج اليوم بتلاوة مباركة من الذكر الحكيم  و كلمة ترحيبية من الشاب محمد الريفي مسؤول لجنة الشباب بالجمعية .

 

ثم كان الموعد مع الفقرة الاولى من تأطير ذ. خالد البوقرعي، الكاتب العام لشبيبة العدالة و التنمية،  ركز في كلمته حول “تجربة شبيبة العدالة و التنمية بالمغرب”، بعدها تم تقسيم المشاركين إلى ثلاثة  مجموعات . و باستعمال آلة العصف الذهني تمت مناقشة حول كيفية الاستفادة  من تجربة شباب الداخل من أجل  تطوير العمل الشبابي في الخارج .

8523685

الورشة الثانية كانت تحت عنوان ” تبادل التجارب و الخبرات بين ممثلي الوفود المشاركة” من تأطير الاستاذ محمد التفراوتي، مسؤول لجنة الشباب في الخارج ، تم الإستماع بعدها إلى تجربة كل وفد على حدة . ثم مناقشة هذه التجارب في ثلاث مجموعات مرة أخرى .

 

الورشة الثالتة تم تأطيرها من طرف ذ. عمر المرابط، رئيس لجنة مغاربة العالم، و كانت تحت عنوان “أهمية انخراط الشباب في العمل السياسي في أوروبا”. اما المجموعات فركزت على ” تدارس في اليات تفعيل العمل السياسي في أوروبا”.

بعد الانتهاء من الورشات، قامت المجموعات بعرض نتائجها على المشاركين . مع تكليف الاستاذ محمد التفراوتي بتدوين خلاصات لبحثها مع اللجنة .

 

الأفكار التي طرحت كانت حية و مبدعة ، تعبر عن إيمان و إصرار الشباب المشاركين  في المشاركة الفاعلة في الحياة السياسية على مستوى الداخل و الخارج . دون إغفال التركيز  على كيفية التواصل بين شبيبة المغرب و شبيبة أوروبا كي يستفاد من تجاربهم في تطوير الأنشطة الشبابية بالخارج .

 

من الدنمارك: أمال حرافة

 

 

أوسمة :