أخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2015 - 8:00 مساءً

شبيبة طنجة تطوان الحسيمة تختتم ملتقاها الجهوي الثالث وترحب بإقليم الحسيمة

اختتمت شبيبة العدالة والتنمية بجهة طنجة تطوان الحسيمة الملتقى الجهوي الثالث، دورة الشهيد عبد الله بها، مرحبة بالمشاركين عن إقليم الحسيمة، مبدية استعدادها لبذل كل الجهود لدعم عمل الشبيبة بهذا الإقليم الملتحق بالجهة حديثا، والاستفادة من الكفاءات التي يزخر بها.
وسجلت الشبيبة في بيان الختامي الذي تلي في نهاية أشغال الملتقى، أمس الأحد بشفشاون، والذي دام يومي  4 و 5 أبريل الجاري، افتخارها بمستوى النقاش البناء الذي أظهره أعضاء الشبيبة بالجهة المشاركين في الملتقى، والذي ينم عن وعي سياسي عالي، حسب البيان.
وقدرت الشبيبة في البيان ذاته –توصل موقع PJD.MA بنسخة منه، اللحصيلة التي قدمها ضيوف الملتقى سواء فيما يخص أداء حزب العدالة والتنمية في تدبير الشأن المحلي على مستوى الجهة أو على مستوى أدائه داخل الحكومة، مشددة عزمها مواصلة الجهود في دعم التجربة الإصلاحية التي انخرطت فيها بلادنا منذ 2011، والانخراط الفعال والإيجابي في مجمل الاستحقاقات القادمة.
واعتبر بيان الملتقى المنظم بشعار”العمل الشبابي، تكوين،التزام ونضال مستمر”، أن نشاط الملتقى في دورته الثالثة، يأتي انسجاما مع الأدوار التي تقوم بها شبيبة العدالة والتنمية في تأهيل وتكوين الطاقات الشابة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، مضيفا أن المشاركين في الملتقى أبانوا عن حس نضالي جددوا من خلاله تمسكهم بالاختيارات التي سطرتها الشبيبة كمنظمة شبابية رائدة داعمة لمسار الإصلاح ورافضة للفساد والاستبداد.

أوسمة :