أخر تحديث : السبت 4 يوليو 2015 - 7:50 مساءً

عبد العزيز الخوادري : الجهوية المتقدمة تحتاج إلى شبيبة قوية مؤهلة

 

محمد كسوة

أكد عبد العزيز الخوادري الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بخريبكة أن جهة بني ملال خنيفرة تعتبر الجهة الثانية من حيث الإمكانيات الاقتصادية والطبيعية ، وأنها تحتل المرتبة الخامسة من حيث الكثافة السكانية حسب الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014 ، وتمنى أن يكون إلحاق إقليمي خريبكة و خنيفرة بجهة تادلة أزيلال فرصة للإقلاع الحقيقي للأقاليم المكونة للجهة الجديدة .

وشدد الخوادري الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية للمنتدى السياسي الجهوي الأول الذي تنظمه شبيبة المصباح بجهة بني ملال خنيفرة تحت شعار ” شباب مواطن في خدمة الاندماج الجهوي ” أيام 3 ، 4 و 5 يوليوز الجاري بالمركب التربوي الشروق بمدينة خريبكة ـ شدد ـ على أن هذه المرحلة هي مرحلة العطاء والتضحية وأن شبيبة العدالة والتنمية أعطت الشيء الكثير لهذا البلد وخرجت العديد من الأطر والقيادات التي تقود البلاد.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

وأضاف أن الجهة الجديدة بإمكاناتها وإكراهاتها تحتاج إلى شبيبة قوية مؤهلة تتحمل المسؤولية في تأطير الشباب والقيام بالواجب المنوط به في ظل الدستور الجديد مع ضرورة الوعي بحجم المسؤوليات الملقاة على عاتقهم في المرحلة الراهنة.

ودعا الكاتب الإقليمي للحزب بخريبكة شبيبة العدالة والتنمية إلى الانخراط بقوة في المحطات و الاستحقاقات المقبلة خدمة للمصلحة العليا للبلاد أولا ومصلحة الحزب ثانيا .

وأبرز محمد حامي الدين الكاتب المحلي لحزب المصباح بخريبكة بذات المناسبة أن الجهوية المتقدمة أريد منها أن تكون الجهات قوية في اتخاذ قراراتها ، وأن هذا الورش سوف ينجح بجهود المخلصين من أبناء هذا الوطن وفي مقدمتهم أبناء العدالة والتنمية.

 

أوسمة :