أخر تحديث : الثلاثاء 28 يوليو 2015 - 8:24 مساءً

بنكيران يُشيد بالتحالف الحكومي وانسجام وزرائه

بنكيران يُشيد بالتحالف الحكومي وانسجام وزرائه
بتاريخ 27 يوليو, 2015

 

 

أشاد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بالتحالف الحكومي ووزرائه، وقال: “أقف دائما الى جانب وزراء التحالف الحكومي والوزراء الذين ليس لهم انتماء حزبي عندما يحتاجونني، وهم بالمقابل لم يقصروا في القيام بمهامهم”.

وأضاف بنكيران، في كلمته في الجلسة الافتتاحية لملتقى شبيبة العدالة والتنمية، مساء أمس، الأحد 26 يوليوز، بمدينة مراكش، (أضاف) أنه “دائما ما كان الانسجام هو الغالب وهو الاعم”، منوها إلى أننا “لسنا اقصائيين ولا نريد ان نبني المغرب لوحدنا.. سبب تفاهمنا وهو اننا نتعامل بمنطق المعقول رغم الحساسيات والاختلافات الإيديولوجية التي بيننا”.

وكشف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بعضا من كواليس اختيار رشيد الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب، قائلا: “أصررت على أن يكون رئيسا للغرفة ولو أدى ذلك إلى أن تسقط هذه الحكومة”، مشددا على أن “السياسة ليس فيها فقط الكلام، بل فيها كذلك “الكلمة” ورشيد الطالبي العلمي يتصف بذلك”، يضيف بنكيران.

وقال مخاطبا رئيس مجلس النواب: “اصرارك على ان تقوم بعملك سيكسبك ثقة الخصوم والمواطنين وسيصوتون عليك مرة أخرى”. وأبدى عبد الإله بنكيران تخوفه من بعض الأمور في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، قائلا: “لدي بعض التخوف من أمور تزعجني، لأن هناك أناس ما زالوا يعتقدون بانه بإمكانهم ضبط الوطن رغم انهم هربوا من الشارع وحراك 20 فبراير”، وهؤلاء يضيف بنكيران “يجب ان يتقدموا باعتذار للشعب المغربي الذي رفض ان يحني رأسه دفاعا عن المبادئ والحقوق المشروعة والأسس التي قام عليه المغرب”.

ووجه بنكيران خطابا قويا لهؤلاء، قائلا: “أقول لكم.. بعدو منا الله يهديكم”. وأقر رئيس الحكومة بأنها اتخذت “قرارات قاسية بحق بعض الوزراء ارتكبوا أمورا تافهة من أجل أن تحتفظ بصورة نقية للحكومة في ذهن المواطن المغربي”. وشدد بنكيران على احترام الحكومة للشعب لأنه “هو ضمانتنا و أملنا”.

وخاطب شبيبة حزبه ومناضليه قائلا: “لم آتِ لأثني عليكم، بل لأقول لكم جمعو ريوسكم لان هادشي ليس الا نوع من العمل الذي يجب ان تبنى عليه جهود جبارة من الإصرار والاستمرار من اجل ان نحتفظ بالامن والامان والاستقرار لهذا البلد”، مضيفا: “هذا لن يتم الا بأمثالكم.. شباب قوي وليس طائشا.. لن أطالبكم بالنفاق أو اعرض عليكم مصالح دنيوية من اجل احناء الرأس”. وشدد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في كلمته على ضرورة الدفاع عن الثوابت الوطنية، قائلا: “ندافع عن الملكية لأننا اقتنعنا بعد أن قمنا بمراجعات، بأن الملكية ضرورة و أولوية من اجل الاستقرار.لا يمكن للملك ان يعارض كلمة فيها الخير ومصلحة البلاد.. ومستقبلنا مبني على التعاون مع ملوكنا وليس التنازع”.

من جهة أخرى، قال بنكيران إن “حزب الاستقلال انسحب من الحكومة بدون سبب معقول ولا مفهوم إلى الآن”، وأضاف أن شباط “كيخلط شعبان مع رمضان” لأنه “اتهمني بالانتماء لداعش والنصرة والموساد في آن واحد.. ولم يكن ينقصه إلا أن يتهمني بالانتماء لسي آي إي”، مستغربا: “ما عرفت علاش الناس باقي كتسمع لمثل هذه المخلوقات؟”. ونوه بوزراء حكومته وقال إن الخصوم “يمكنهم ان يتحدثوا في كل شيء إلا اتهام وزير من الحكومة يمد يده إلى المال العام”.

أوسمة :