مستجدات
قانون الحق في الحصول على المعلومات يدخل حيز التنفيذ في هذا التاريخ      “متابعة حامي الدين”.. العثماني: إلى جِينا نخرجوا الملفات التي بتت فيها هيئة الإنصاف والمصالحة لن نكون أمام طي صفحة الماضي      بأغلبية ساحقة..البرلمان الأوروبي يصادق على الاتفاق الفلاحي المغرب-الاتحاد الأوروبي      انتخاب قاض مغربي في آلية دولية بمجلس الأمن      أمكراز: لابد لشبيبة العدالة والتنمية أن تكون لها بصمتها ورؤيتها في إصلاح التعليم      الصمدي: “قانون الإطار” سيكون انتقالا نوعيا في منظومة التربية والتكوين      أمكراز: اللقاء الدراسي حول موضوع منظومة التربية والتكوين يأتي في إطار قيام الشبيبة بوظيفتها الاقتراحية      ابن كيران يذكر بمقتل الشهيد عبد الرحيم الحسناوي على يد “مجرمين قاعديين” بظهر المهراز سنة 2014      العثماني: اللحمة الداخلية للحزب تزداد قوة رغم أن الكثيرين يريدون له أن ينشق      ابن كيران: التحالف الموجود بين “البيجيدي” و”التقدم والاشتراكية” سببه الوفاء     
أخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 12:53 مساءً

شرفات أفيلال: الحكومة الحالية قدمت إصلاحات جريئة

أكدت شرفات أفيلال الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالماء،  على أن التجربة الديموقراطية الحالية كانت متميزة، تخللتها إصلاحات أساسية، واعتبرت أن الخيار الديموقراطي ثابت من ثوابت الأمة .
وأشارت الوزيرة إلى أن التحالف السياسي بمختلف التيارات الإيديولوجية لم يبنَ أساسا على المس بالمكتسبات الفردية للإيديولوجيات المتنوعة، ولكن بانشغال التجربة بالإصلاحات الاستعجالية والملفات: الإصلاح الضريبي، صندوق المقاصة، التقاعد وملفات المجتمع المدني، وكذلك الأوراش الكبرى التي كان لها وقع كبير على التجربة الديموقراطية.
وأضافت الوزيرة أن حكومة بنكيران اعتمدت لغة الصراحة والوضوح والبعد عن الوهم، لأن مصلحة الوطن فوق كل شيء، كما وجهت  انتقادات للمعارضة التي اعتبرتها عقيمة  ولا تقدم بدائل وهدفها هو إسقاط الحكومة ومواجهة  رئيسها، وهو الشيء الذي يقلل من شأن السلطة التنفيذية.
وأكدت شرفات أفيلال على وجوب تقديم اقتراحات عمومية بديلة من طرف المعارضة لتعميق التشاورات واحتواء الحساسيات والاختلافات.
وفي سياق آخر، دعت الوزيرة الشباب إلى تعميق الانخراط في المشروع السياسي لدعم الحكومة وتحسين أدائها، وفي إجابتها عن مداخلات شباب وشابات العدالة والتنمية، أكدت على أن وزارتها خصصت ميزانية مهمة للمشاريع التنموية والاجتماعية في مختلف الأقاليم المغربية وخصوصا العالم القروي، وأشارت إلى أن مشكل الريع الذي يخيم على مختلف القطاعات لا يمكنه الزوال إلا بمجهودات مستمرة ونضال جريء لتعزيز الديموقراطية والنزاهة والشفافية.
كما أشارت إلى أهمية الإصلاحات التي أتت بها الحكومة لتحصين المكاسب والرفع من وضعية المرأة وتواجدها في مركز القرار .

أوسمة :