أخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 12:02 مساءً

المرزوقي يحمل الشباب مسؤولية إحياء الاتحاد المغاربي

المرزوقي يحمل الشباب مسؤولية إحياء الاتحاد المغاربي
بتاريخ 29 يوليو, 2015

DSC_9444

 

 

دعا الرئيس التونسي السابق الدكتور منصف المرزوقي الشباب المغاربي الى تحقيق حلم الاتحاد المغاربي والترفع عن الخلافات السياسية ومشكل الهوية والدفاع عن الحريات الخمس، ضمنها الحرية في التنقل والاستقرار داخل الفضاء المغاربي والحق في التملك فيه والمشاركة في الانتخابات البلدية.

واعتبر المرزوقي الذي كان يتحدث صباح يوم الأربعاء 29 يوليوز الى الآلاف من شباب العدالة والتنمية وضيوفهم المشاركين في الملتقى الوطني الحادي عشر المنظم في مدينة مراكش, بأنه لا يمكن للدول المغاربية ان تحقق النجاح بدون الخماسي المغاربي المغرب وليبيا وتونس والجزائر وموريتانيا .

وقال الدكتور المرزوقي بأن جيل الآباء والأجداد حقق الاستقلال بينما الجيل الحالي لم يستطع ان يوحد المغرب الكبير, وهذا ما يجعل المسؤولية ملقاة على عاتق الشباب المغاربي  لتحقيق الحلم.

وأشار ضيف شبيبة العدالة والتنمية الكبير بأن أول مطلب يجب ان يتفاداه الشباب هو مطلب الهوية في طريق تحقيق ما أسماه “الاتحاد مغاربي فقط” لأننا شعوب عربية أمازيغية، وبأننا شعوب حرة يجب ان تتمسك بكل مكونات هويتها.
وأضاف المرزوقي بأن هناك خصومة مفتعلة بين العلمانيين والاسلامين في حين أن شعوب المنطقة تتميز بالتعددية .

وعاد المرزوقي للحديث عن أن اتحاد المغاربي الذي يحلم به هو اتحاد لشعوب حرة, شعوب لها الحق في الأخطاء ولها الحق في التجربة والحق في ان تختار, واليوم يمكن ان يكون لهذه الشعوب الحق في الحكم  دون سلطة الحكم وذلك من خلال المجتمع المدني.

ودعا المرزوقي في كلمته أمام شبيبة حزب العدالة التنمية الى العمل مع الشباب الجزائري والتونسي والموريتاني والليبي وان يترفع عن كل الخلافات السياسية.
واختتم الضيف الكبير كلمته بالحديث عن الموقع الجغرافي المتميز لدول المغرب الكبير بحيث أن “كل يدعي انه هو وسط العالم لكن المغاربيين لهم موقع استراتيجي حيث هو ملتقى كل المكونات العالمية من الفضاء الافريقي والأوروبي والأمريكي والمشرق العربي, ومن هنا أنا أشجع السياسة الذكية للمغرب مع المكون الافريقي وسأسعى جاهدا لأن يتحقيق هذا الحلم المغاربي”.

 

أوسمة :