أخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 12:52 مساءً

المرزوقي يكشفُ لشبيبة العدالة والتنمية أسرار علاقته القوية بالمغرب


كشف الرئيس السابق للجمهورية التونسية، محمد المنصف المرزوقي، عن أسرار علاقته القوية بالمغرب، مشددا على حبه وتقدريه الكبيرين للمغاربة ملكا وحكومة وشعبا.

وقال المرزوقي، في كلمة أمام شبيبة العدالة والتنمية في ملتقاها الوطني الحادي عشر بمراكش، صباح اليوم، الأربعاء 29 يوليوز، إن له علاقة خاصة بالمغرب وبمدينة مراكش على وجه الخصوص، لأن أباه مات ودُفن بها وأنه زار قبره بعد حلوله بالمغرب، كما أشار إلى أن والده “كان لاجئا سياسيا بالمغرب لمدة 30 سنة”، وانه “علمه الوطنية وحب المغاربة”.

ولفت انتباه الحضور إلى وصية أبيه “عنداك.. تهلا فالمغاربة”، عندما كان أستاذا بكلية الطب بـ”سوسة” ويدرس الطلبة المغاربة، الذين كانوا يدرسون هناك، وكان يقول له: “لأنني لو أكرمتهم لن أكرمهم عُشر ما أكرموني”.

وكان الرئيس التونسي السابق قد أوصى الشباب المغربي خيرا بالملك والملكية، مشددا على أنها ضمان لاستقرار وأمن المغرب.

ويُشار إلى أن المرزوقي حظي باستقبال حار من قبل شبيبة العدالة والتنمية في ملتقاها الوطني المنظم بمراكش.

أوسمة :