أخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2016 - 3:13 مساءً

شبيبة العدالة و التنمية بأزيلال تنظم ملتقى شبابي يومي 14 و 15 ماي 2016

نظمت شبيبة العدالة والتنمية بأزيلال ملتقى شبابي يومي 14 و 15 ماي 2016 بدار الضيافة بنازي،في إطار برنامج الحملة الوطنية في نسختها 13 تحت شعار: ” العمل السياسي…نضال، صمود و شرف “،شارك فيه أكثر من 80 شاب و شابة من مختلف الكتابات المجالية بأفورار و بني عياض و فم الجمعة و دمنات و ايت محمد و أزيلال و تاكلفت و تنانت و ايت عتاب.

افتتح الملتقى بلقاء داخلي لمسؤولي الكتابات المجالية في اليوم الاولتمحور حول الامور التنظيمية لإنجاح الملتقى و مناقشة بعض الجوانب التنظيمية للكتابات المحلية.

و خلال اليوم الثاني انطلقت فعاليات الملتقى الموسع بكلمة تربوبة ألقاها الأخ محمد حمودو عضو حركة التوحيد و الاصلاح فرع أزيلال حول: ” شباب التغيير و المشاركة السياسية في ضوء تعاليم الشريعة الاسلامية”، تلتها كلمة الكتابة الإقليمية جدد من خلالها السيد سعيد ابن البشيرالترحيب بالمشاركين في الملتقى و قدم برنامج الملتقى، و تناول الكاتب الجهوي لشبيبة العدالة و التنمية في كلمته إطار تنظيم الملتقى الأول بأزيلال و استعرض توجهات المنظمة و دلالات شعار الحملة الوطنية.

و استعرض ذ. محمد غازي بريديا عضو الكتابة الجهوية للحزب بجهة بني ملال- خنيفرة في مداخلة اولىقراءة للمشهد السياسي ما قبل انتخابات 7 أكتوبر: السياق و التوقعات.

كما أبرز ذ. عبد الرحمان طه كاتب إقليمي سابق لشبيبة العدالة و التنمية بأزيلال أهميةانخراط الشباب في العمل السياسي من أجلالمساهمة في التنمية و البناء الديموقراطي .

واختتم الملتقى باللقاء المتميز الذي أطره د. لحسن الداودي عضو الامانة العامة للحزب، الذي تحدث عن أهم الاصلاحات و الانجازات التي حققتها حكومة ذ. عبد الإله بنكيران بقيادة حزب العدالة و التنمية عموما، و حصيلة وزارة التعليم العالي و البحث العلمي التي فاقت حصيلة جميع الحكومات السابقة. كما تحدث الضيف المميز عن المناخ السياسي و التطورات التي تلت انتخابات 04 شتنبر، مؤكدا لجميع مناضلي الحزب و الهياكل الموازية للحزب المشاركة في اللقاء التواصلي أن حزب العدالة و التنمية ليس لديه ما يخسره في الانتخابات القادمة ما دامت الغاية الكبرى هي خدمة الوطن بالتفاني و الصدق و نكران الذات.

 

أوسمة :