أخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 1:03 مساءً

طارق: تملك الشعب لإرادة الإصلاح الديمقراطي هي أقوى رسالة ل انتخابات 7 أكتوبر

طارق: تملك الشعب لإرادة الإصلاح الديمقراطي هي أقوى رسالة ل انتخابات 7 أكتوبر
بتاريخ 14 ديسمبر, 2016

محمد الطالبي*

أكد حسن طارق أستاذ العوم السياسية والقانون الدستوري بجامعة سطات، أن أكبر انجاز تحقق في انتخابات السابع من أكتوبر هو ” تملك الشعب لارادة الإصلاح الديمقراطي وتحقيق مكاسب مهمة لمسار البناء الديمقراطي للبلاد، لأن المغرب كسب نقاط مهمة في مسار النضال الديمقراطي”.

وأضاف المتحدث، في ندوة في اطار أشغال المنتدى الوطني السياسي الثالث الذي تنظمه شبيبة العدالة والتنمية مساء اليوم السبت 10 دجنبر، أن أبلغ درس قدم في 7 أكتوبر هو “تأكيد فرضية العودة التدريجية للسياسة في الفعل الانتخابي المغربي، ودخول المغربي الى الفعل السياسي من خلال اثبات أن التصويت السياسي قد ينتصر على الهندسة التقطيعية”.

واستدرك طارق، أن عملية الضبط الانتخابي مازالت حاضرة ولكن “هناك اختراقات ويقظة اجتماعية اربكت هذا التوجه إنها معركة لتحرير الإرادة الشعبية”، مضيفا أن “الديمقراطية ستنتصر على محاولات الانقلاب على نتائجها”.

وأكد المتحدث أن بعد انتخابات 7 أكتوبر صارت الأمور واضحة قائلا :”الأمور أصبحت اكثر وضوحا، والتحالفات وآفق الإصلاح صارت أكثر وضوحا”، و ذلك بسبب أن  “العملية السياسية تدبر في قلب الناس ووسط الناس، الناس يعرفون ما يقع”.

 وبخصوص الخرجات الإعلامية الانقلابية الأخيرة، فقد أكد المتحدث قائلا: “المغربي يفهم كل ما يجري في المشهد السياسي، ويعي مخرجاتها ويتملكها، لقد عشنا الكثير من البالونات مؤخرا في عدد من الافتتاحيات من أشباه الصحافيين والقانونيين وأشباه الليبراليين ينظرون للانقلاب ويحاولون بكل قوة لي فصول الدستور والانقلاب على الشرعية الديمقراطية”.

*Pjd.ma

أوسمة :