مستجدات
قانون الحق في الحصول على المعلومات يدخل حيز التنفيذ في هذا التاريخ      “متابعة حامي الدين”.. العثماني: إلى جِينا نخرجوا الملفات التي بتت فيها هيئة الإنصاف والمصالحة لن نكون أمام طي صفحة الماضي      بأغلبية ساحقة..البرلمان الأوروبي يصادق على الاتفاق الفلاحي المغرب-الاتحاد الأوروبي      انتخاب قاض مغربي في آلية دولية بمجلس الأمن      أمكراز: لابد لشبيبة العدالة والتنمية أن تكون لها بصمتها ورؤيتها في إصلاح التعليم      الصمدي: “قانون الإطار” سيكون انتقالا نوعيا في منظومة التربية والتكوين      أمكراز: اللقاء الدراسي حول موضوع منظومة التربية والتكوين يأتي في إطار قيام الشبيبة بوظيفتها الاقتراحية      ابن كيران يذكر بمقتل الشهيد عبد الرحيم الحسناوي على يد “مجرمين قاعديين” بظهر المهراز سنة 2014      العثماني: اللحمة الداخلية للحزب تزداد قوة رغم أن الكثيرين يريدون له أن ينشق      ابن كيران: التحالف الموجود بين “البيجيدي” و”التقدم والاشتراكية” سببه الوفاء     
أخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 1:19 مساءً

ساعف يصف مقولة عيوش بـ”الحمقاء” ويؤكد أهمية توسيع “دائرة التسييس”

عبد المجيد أسحنون*

اعتبر الأستاذ الجامعي عبد الله ساعف، أن مقولة نورالدين عيوش التي دعا فيها إلى طرد السياسيين من المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، تندرج ضمن المقولات “الحمقاء”، مبرزا أن المجتمع في حاجة إلى الصراع السياسي ومواجهة الفاعلين السياسيين بعضهم البعض بالبرامج والرؤى.

ودعا ساعف، الذي حل ضيفا على المنتدى الوطني الثالث لشبيبة العدالة اليوم الأحد، إلى توسيع دائرة “التسييس”، من أجل خلق جو ملائم للإصلاحات، مبرزا أن جزءا من مشكلتنا في الإصلاح تتمثل في “اللا تسييس”، مستدركا إلا أننا أصبحنا نعيش اليوم واقعا جديدا نسبيا حيث أصبح المجتمع يقترب من السياسة بعدما كان بعيدا عنها.

وأكد ساعف، أن ما أسماه بـ”الإصلاح المراقب” أصبح في مغرب اليوم صعبا أو مستحيلا، قائلا “وذلك نظرا للتطورات التي عرفها البلد في المرحلة الأخيرة”، مشيرا إلى أن تبني الحلول الوسطى من طرف الفاعلين السياسيين أثناء التفاوض إيجابي، محذرا إياهم من “العناد”.

وتابع “أحيانا الفاعل السياسي لا يتجاوز الآخر، رغم قدرته على ذلك وذلك حفاظا على المنافسة ولو كانت هشة”. وأبرز ساعف، أن الذي يجب أن نناقشه اليوم ليس ضرورة الإصلاح أو إمكانيته وإنما ضمان نتائجه، قائلا “لأن المصلح أو الإصلاحي لا يخرج من العملية السياسية بنفس الأهداف التي دخل بها”، مفسرا ذلك بالعراقيل والحواجز والمقاومات التي يتعرض لها.

*Pjd.ma

أوسمة :