أخر تحديث : السبت 22 أبريل 2017 - 8:32 مساءً

البوقرعي : تيار الإصلاح سيظل ممانعا لقوى الردة و النكوص

دعا الكاتب الوطني للشبيبة الأخ خالد البوقرعي  مناضلي الشبيبة و من خلالهم إلى عموم الشعب المغرب إلى مزيد من النضالية و الصمود في وجه قوى الردة و النكوص التي تحاول الالتفاف و الإجهاز على مكتسبات الشعب المغربي الذي بوأ مشروع العدالة و التنمية في المرتبة الأولى مؤكدا على ثقة هذا الشعب التي لن  يخذلها مناضلو و مناضلات حزب العدالة و التنمية  بقوله : ” لن نبيع الشعب المغربي مهما حاصرتنا المزايدات، نحن نحترم الشعب الذي تحدى آلة التحكم الرهيبة، نحن تيار معتدل وسنستحضر دائما توجيهات الزعيم الوطني الأستاذ عبد الإله بنكيران،   .

كما شدد  ذ.خالد البوقرعي  على   أن   الممارسة السياسية عند حزب  العدالة و التنمية  لا يطبعها الانبطاح و التملق و التزلف  و لا بتطرف ، بل هي ممارسة بمنطق حر و معتدل بتقديم نماذج سياسية سالمة من العدمية و التواري إلى الوراء  .

كما عرفت الجلسة كلمة للكاتب الجهوي للحزب ذ.جمال المسعودي   أكد من خلالها على  أن  الروح التشاركية ستكون السبيل الأمثل لنجاعة وسلامة التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يشهدها المجتمع المغربي، مضيفا أن الوعي السياسي الذي عبرت عنه النخب المغربية وكذا عموم المواطنين، شيبا وشبابا، هو دليل على أن القرارات في بلادنا لم تعد تتخذ دون أن يتم الأخذ بعين الاعتبار هذه المتابعة الشعبية المكثفة، ولهذا حسب جمال المسعودي يجب أن نصبو إلى نظام سياسي مفتوح يسمح ببلورة مجتمع ديمقراطي كضمان لقوة الدولة الديمقراطية التي نسعى جميعا لحمايتها.

و تأتي هذه الجلسة الافتتاحية في إطار الملتقى الجهوي الثاني لشبيبة العدالة و التنمية  بجهة فاس مكناس  الذي  تستضيفه بوابة الأطلس المتوسط مدينة الحاجب تحت شعار : ” مسار الانتقال الديمقراطي بين التراكم و التراجع“.

أوسمة :