برمجة الجموع العامة الإقليمية الانتدابية للمؤتمر
أخر تحديث : الثلاثاء 1 أغسطس 2017 - 4:58 مساءً

الطاهري: الأحزاب التي لا تتوفر على شبيبة قوية لا مستقبل لها

محمد الطالبي

قال الأكاديمي عبد الحق الطاهري، إن مستقبل الأحزاب رهين بقوة شبيباتها، مردفا أن الأحزاب التي لا تتوفر على شبيبة قوية لا مستقبل لها، لأن استمرار الهيئة الحزبية في  أداء مهامها رهين بوجود شبيبة قوية وفاعلة.

وأوضح الطاهري، في تصريح لـ pjd.ma، أن الشبيبة الحزبية ليست معنية بالدرجة الأولى بالعملية السياسية، مبينا أن “جوهر عمل الشبيبات ليس عملا سياسيا محضا، بل يجب أن يتم التركيز على التأهيل والتكوين والتأطير، لكي يتم تأهيلهم لتحمل مسؤولية حمل هم الإصلاح الديمقراطي”.

وأضاف المتحدث ذاته، أن عمل الشبيبة يجب أن يرتبط بالتكوين والعمل التربوي والعلمي الفكري، إضافة إلى العمل النضالي من خلال الانخراط في العملية النضالية، سواء كانت معارك نضالية خارجية أو داخلية، يقول الطاهري.

وبخصوص عمل شبيبة العدالة والتنمية، أبرز الطاهري، أن شبيبة المصباح، “لا يجادل أي شخص على أنها الشبيبة رقم واحد في المغرب”، مستدركا بالقول:” لكن هذا لا يطمئن، نظرا لغياب أي منافس حقيقي، إضافة إلى ذلك فإذا كانت الشبيبة تقدمت بشكل كبير في الجانب التنظيمي والقدرة الفنية والتقنية، فإن الجانب التكويني الفكري مازال يحتاج الكثير من العمل”.

وشدد الطاهري، في التصريح ذاته، على أن “عمل الشبيبات يجب أن يركز بالأساس على التأهيل والتكوين والتأطير، فهو العنصر الضامن لاستمرار الحزب السياسي في أداء مهمة الإصلاح الديمقراطي”.

أوسمة :