أخر تحديث : الإثنين 7 أغسطس 2017 - 7:01 مساءً

بنكيران : الحركات الإسلامية يجب أن تصحح مفهومها للعمل السياسي.

 

اعتبر بنكيران بأن الدعوة الى الاسلام ليست هي دور الحركات الإسلامية، فين حين ان دورها هو خدمة الناس.

وذكر ذ. عبد الإله بنكيران في كلمته أمام شبيبة حزبه في افتتاح ندوات ومحاضرات الملتقى الوطني الثالث عشر لشبيبة حزبه _ذكر_ بمسار وتطور هذا الحزب وشبيبته، حيث قال : “إن الحزب انبثق من رحم الحركة الإسلامية المغربية المتشبعة بروح الوسطية والاعتدال وحب الوطن والتفاني في خدمته والمساهمة في إصلاح أوضاعه وتنميته”.

كما أكد الأمين العام بان سنوات الاعتقال في السبعينات كانت سببا في مراجعة عدة أفكار وتصورات حول العمل السياسي، مطالبا جلالة الملك بحل حزبه أن ثبت في حقه أي خيانة للأمانة أو تورط أي وزير من وزرائه في عرقلة المشاريع الكبرى، خصوصا في مدينة الحسيمة التي تعرف حراكا مجتمعيا بسبب تعثر المشاريع وغير ذلك..

يشار إلى أن رئيس الحكومة السابق والأمين العام للحزب الأول ما يفتأ يذكر بمسار ونشأة الحزب وذلك بهدف ترسيخه في أذهان الأعضاء والمتعاطفين ومنتسبي الحركات الإسلامية في المغرب كنموذج يقتدى به وطنيا ودوليا.

أوسمة :