أخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 12:52 مساءً

الزهاري يكشف وضعية حقوق الإنسان بالمغرب


قال أحمد الزهاري الرئيس السابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأنه ” بعد الرجوع للدستور المغربي الذي يبدو نظريا أنه وثيقة متقدمة هل يمكن أن نحكم ان المغرب في ضعية حسنة أو لا بأس بها وهو الامر الذي لا يتحقق على مستوى الواقع “.

و أضاف الزهاري خلال ندوة الحراك الإجتماعي والمسألة الحقوقية التي نظمها الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية بفاس  بأن المغرب صادق على مجموعة من المعاهدات الحقوقية وهو بذلك ملزم بتقديم تقارير دولية من خلال الإستعراض الدولي الشامل.

وتساءل  رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات حول الوضعية الحقوقية للمغرب” هل المغرب يعيش وضعا حقوقيا سليما؟” مضيفا بأن المغرب ملزم بتطبيق مقتضيات العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي صادق عليه، وفيه يشير الزهاري إلى حق التظاهر الذي يتضمنه  العهد و الذي يمنع وضع قيود على ممارسته باستثناء القيود التي تفرض بالقانون والتي تشكل تدابير ضرورية في مجتمع ديمقراطي.

وقال الزهاري الذي كان ضمن لجنة تقضي الحقائق التي حلت بالحسيمة من يوم6 الى 9 يوليوز عقب الحراك الشعبي الذي عرفه الريف بأن الوضع الحقوقي للمغرب على ضوء الحراك تؤكد على غياب  إرادة  سياسية تلزم بضرورة احترام حقوق الانسان كما هو منصوص عليه في الدستور.
آسية العمراني

أوسمة :