أخر تحديث : الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 3:13 صباحًا

أمكراز: غياب مزمن للمهنية عند “دوزيم” كلما تعلق الأمر بـ”البيجيدي”

انتقد محمد أمكراز الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية “الغياب المزمن للمهنية والموضوعية لدى القناة الثانية (دوزيم) كلما تعلق الأمر بحزب العدالة والتنمية”.
واعتبر أمكراز في تدوينة له على حسابه بموقع “فايسبوك” اليوم الجمعة 28 شتنبر الجاري، أن “القناة الثانية عند تناولها لهجوم أحد وزراء “الأحرار” على حزب العدالة والتنمية فقدت البوصلة المهنية، وكانت أقرب إلى قناة ناطقة باسم حزب التجمع الوطني للأحرار منها إلى قناة عمومية تقف على نفس المسافة من جميع الفرقاء السياسيين”.
وتابع المتحدث: “يجب أن يدرك مسؤولو هذه القناة – إناثا وذكورا- أنهم يشتغلون في قناة عمومية و تؤدى أجورهم وحاجياتهم المهنية من المال العام الذي هو ملك لجميع المغاربة، وهو ما يفرض عليهم أخلاقيا أن يبقوا القناة في وضعها الطبيعي ملكا لجميع المغاربة دون تحيز لأحد مهما كانت أمواله كثيرة ونفوذه كبيرا”.

وأردف المسؤول الأول في شبيبة العدالة والتنمية: “لست في حاجة إلى تذكير هؤلاء أنهم بممارستهم هذه التي ترمي إلى عزل حزب كبير وطني كبير من حجم حزب العدالة والتنمية هو معاكسة لإرادة المغاربة الذين عبروا في محطات كثيرة عن اختيارهم وحسموا التنافس السياسي لصالح العدالة والتنمية بفارق كبير مع من يدعون امتلاك مشروع المغاربة حصريا”.
وأضاف: “بل منهم من لم يملك الجرأة حتى للخروج إلى الساحة للمنافسة الانتخابية، وأصبح بعد ذلك الآمر والناهي بين عشية وضحاها، وأصبح يمثل مشروع المغاربة وناطقا باسمهم”، معتبرا أن هذا الأمر للأسف الشديد هو بمثابة “جرأة على المغاربة لا يملكها إلا قليلو الحياء من بني جلدتنا”.

أوسمة :