مستجدات
الحملة الوطنية الـ15.. شبيبة “مصباح” طنجة أصيلة تستضيف العثماني في لقاء تواصلي      “الإعلام الرقمي في مواجهة التبخيس السياسي” عنوان ندوة نظمتها شبيبة “مصباح” مولاي رشيد سيدي عثمان      الحملة الوطنية الـ15.. شبيبة العدالة والتنمية بعين الشق للبرلمان تنظم زيارة للبرلمان      الحملة الوطنية الـ15.. تيزنيت: خيمة تواصلية لشبيبة العدالة والتنمية      حامي الدين بمعنويات مرتفعة خلال الجلسة الرابعة لإعادة متابعته      فاس.. تأجيل البت في قضية حامي الدين إلى يونيو المقبل      بوكمازي: المدخل السياسي أساسي لمعالجة اتساع الطلب الاجتماعي      غدا الثلاثاء..جلسة رابعة للبت في ملف حامي الدين      العسري: حملات تبخيس السياسة تخدم أجندات خاصة ليست بالضرورة في مصلحة الشعب      طويل يكشف لـjjd.ma جديد الجامعة التربوية الوطنية لشبيبة “المصباح” في دورتها لهذه السنة     
أخر تحديث : الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 1:14 مساءً

الكحلي توضح حقيقة تصويت “البيجيدي” ضد استرجاع 17 مليار درهم من أرباح المحروقات

خالد فاتيحي

نفت عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، لبنى الكحلي، صحة تصويت أحزاب الأغلبية البرلمانية بما فيها فريق “المصباح” ضد مقترح تعديل يقضي باسترجاع 17 مليار درهم حققتها شركات المحروقات خلال سنتين، مؤكدة أنه “ينبغي الانتباه إلى أن المزايدات الفارغة والتوظيف السيئ للمعطيات يفقد ثقة المواطن في العمل التشريعي ومؤسسة البرلمان”.

وأوضحت الكحلي، في تصريح للموقع الالكتروني لحزب العدالة والتنمية، أن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، كان أول فريق تقدم بطرح سؤال شفوي حول الموضوع بالجلسة العامة وأول من بادر لتقديم طلب عقد مهمة استطلاعية في الموضوع، مشيرة إلى أن الفريق لا يزال يطرح الموضوع خلال كل جلسة رقابية من أجل دفع الحكومة لتنزيل توصيات المهمة الاستطلاعية التي وافقت عليها أثناء مناقشة التقرير.

وأكدت عضو لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، أنه لم يرد أي تعديل واضح  في مشروع قانون المالية برسم  2019، يتحدث بشكل صريح على كيفية استرجاع 17 مليار درهم من أرباح شركات المحروقات، مسجلة أنه من “غير المقبول أن يكون هذا الموضوع محط مزايدات فارغة وتسييس سيئ خاصة وأنه يمس بشكل مباشر القدرة الشرائية للمواطنين، وأي توظيف سيء له سيساهم في تبخيس كل فعل سياسي وفقدان الثقة في البرلمان”

وأوضحت الكحلي، أن 17 مليار درهم التي فصّل فيها تقرير المهمة الاستطلاعية تم احتسابها بناء على فرضية ربح درهم واحد في كل لتر وهو الرقم الذي مدت به قطاعات حكومية أعضاء المهمة الاستطلاعية في وثيقة رسمية، في حين أن الواقع ووفق وثائق بعض شركات المحروقات المسجلة في البورصة يتحدث عن حوالي 3 دراهم كربح صافي في كل لتر.

 وتابعت أن التعديل يتحدث عن رفع المساهمة التضامنية من 2,5 في المائة إلى 5 في المائة على شركات المحروقات، في حين 9 شركات تم الترخيص لها هذه السنة ولَم تكن أثناء تحرير القطاع، متسائلة: “هل ستكون معنية بأداء هذه المساهمة التضامنية في إطار استرجاع 17 مليار درهم”، واعتبرت أن “هذا الأمر لا يستقيم طبعا”.

‎وأشارت عضو فريق “المصباح”، إلى أن المقترح انطلق من مادة واردة بقانون مجلس المنافسة تفرض غرامة تقدر ب 10 في المائة على الشركات التي تواطأت في تحديد الأسعار، في حين أن مجلس المنافسة أقر أنه يصعب تأكيد ثبوت عملية التواطؤ بين هذه الشركات.

أوسمة :